الزعيم الكوري الشمالي أقال عمه لقيامه بأعمال تمرد ضد الثورة (الأوروبية)

أكدت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية الاثنين أن جانغ سونغ ثايك عم الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قد أقيل من منصبه, موضحة أنه قام بأعمال "إجرامية" وقاد "تمردا ضد الثورة".

ويؤكد هذا الإعلان ما كان جهاز المخابرات في كوريا الجنوبية قد أعلن عنه, إذ قال في الثالث من ديسمبر/كانون الأول الجاري إن هذا المسؤول الكبير الذي يعتبر من أقرب مستشاري الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، قد أقيل من منصبه.

وقالت الوكالة إن جانغ سونغ ثايك أقيل من كل مناصبه, ونزعت عنه كل ألقابه على أثر اجتماع للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الكوري الشمالي.

وجاء في بيان للحزب بعد اجتماع المكتب السياسي للجنة المركزية، أنه "أقال جانغ وبدأ بمحاكمة فريقه لأنه لا يمكن أن يستمر في القيام بما قام به من دون ردة فعل".

وأضاف البيان الرسمي أن مجموعة جانغ سونغ ثايك قامت بأعمال تآمرية ضد الثورة وضد الحزب أضرت بوحدة وتضامن الحزب.

وأوضح أن جانغ راوغ في دعم الحزب والزعيم، ولكنه انحاز إلى أعمال تآمرية. وأشار البيان إلى أن جانغ الذي تأثر بطموحه السياسي، حاول توسيع نفوذه وتعزيز قاعدته في السلطة بحسب البيان.

وختم البيان الرسمي أن "جانغ وأنصاره ارتكبوا أعمالا إجرامية لا يتصورها عقل, وألحقوا ضررا كبيرا بحزبنا وبثورتنا".

المصدر : الفرنسية