لبيد يدعو نتنياهو لـ"شجاعة تاريخية" لأجل السلام
آخر تحديث: 2013/12/9 الساعة 01:33 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/12/9 الساعة 01:33 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/6 هـ

لبيد يدعو نتنياهو لـ"شجاعة تاريخية" لأجل السلام

لبيد (يسار) دعا نتنياهو لإبداء شجاعة تاريخية والتوصل لاتفاق السلام (الأوروبية-أرشيف)

حث الشريك الرئيسي في الحكومة الائتلافية الإسرائيلية يائير لبيد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الأحد على إبداء "شجاعة تاريخية" والتوصل لاتفاق سلام مع الفلسطينيين حتى لو أدى ذلك لانهيار الحكومة، بينما أبدى نتنياهو استعداده لحل وسط "تاريخي" في المفاوضات مع الفلسطينيين.

وطمأن لبيد نتنياهو بأنه سيحظى بدعم حزبه "يش عتيد"، وتحدث عن تغييرات محتملة في الائتلاف، في إشارة إلى أي خروج في المستقبل للأحزاب اليمينية المتطرفة من الائتلاف ودخول شركاء يساريين مكانها إذا تحقق اتفاق للسلام. 

وقال لبيد، وهو وزير المالية في حكومة نتنياهو، "أنا مصمم على فعل كل ما بوسعي لضمان بقاء هذه الحكومة ماضية في طريقها، حتى إذا اقتضت التطورات في مفاوضات السلام إعادة بناء الائتلاف بطريقة أو بأخرى". 

لكنه وجه فيما يبدو تحذيرا لنتنياهو بتأكيده مجددا على أن "يش عتيد" -الذي له 19 نائبا في الكنيست الذي يضم 120 عضوا، وثاني أكبر أحزاب الائتلاف- لن يظل في حكومة لا تسعى جادة لتسوية عن طريق التفاوض. 

وأضاف لبيد في مؤتمر اقتصادي "لست مستعدا لجعل يش عتيد ورقة توت لمناورة سياسية لا جدوى منها". وقال "لا يمكننا الاستمرار في التظاهر بأن السلام لا ينطوي على دفع ثمن فادح ومؤلم على المستوى الوطني والسياسي، سيضطر الموقعون على اتفاق سلام من الجانبين إلى تحمله".

وقال "رئيس الوزراء (نتنياهو) أعلن أنه يعي هذا الثمن ويدرك فكرة أن الحل الوحيد على الطاولة هو تنفيذ مبدأ دولتين لشعبين. أرجو بإخلاص أن يظهر (نتنياهو) الشجاعة التاريخية المطلوبة لدفع هذا الثمن".

نتنياهو اعتبر أن امتلاك إيران سلاحا نوويا سيقوض السلام (الفرنسية-أرشيف)
استعداد
من جهته أعرب نتنياهو عن استعداده للتوصل إلى حل وسط "تاريخي" في المفاوضات مع الفلسطينيين، ولكنه قال إن السلام "طريق ذو اتجاهين". 

جاء ذلك في رسالة مصورة إلى منتدى سابان الإسرائيلي الأميركي الذي يعقد سنويا في العاصمة الأميركية واشنطن.

وأضاف أن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي ليس هو مصدر المشاكل في الشرق الأوسط، وقال "إن قلائل فقط هم الذين يربطون بين المشاكل في الشرق الأوسط والصراع الإسرائيلي الفلسطيني.. والسلام ضروري وهو هدف إستراتيجي بالنسبة لحكومتي، وقد اتخذت قرارات صعبة وأنا مستعد لاتخاذ قرارات أصعب".

وأردف "لكن الاحتمال الأفضل لتحقيق السلام لا يساوي شيئا إذا امتلكت إيران سلاحا نوويا، وهذا من شأنه حتى أن يقوض السلام القائم مع مصر والأردن". 

وأوضح أن المطلب الأدنى للسلام مع الفلسطينيين هو اعترافهم بدولة إسرائيل كوطن لشعب يهودي له حقوق متساوية في تقرير المصير مثلهم.

وأشار إلى أن "الأمر يتعلق بشيء واحد وهو استمرار رفض قبول الدولة اليهودية في أي حدود، وصيغة السؤال يجب أن لا تكون لماذا تطرح إسرائيل هذا الطلب ولكن السؤال هو لماذا يرفض الفلسطينيون قبوله؟".

المصدر : وكالات

التعليقات