بداية تأبين لمانديلا يمتد أسبوعا
آخر تحديث: 2013/12/8 الساعة 17:49 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/12/8 الساعة 17:49 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/6 هـ

بداية تأبين لمانديلا يمتد أسبوعا

باقات من الزهور وضعت حول صورة للراحل نيلسون مانديلا تأبينا وتكريما له في جوهانسبرغ (الأوروبية)

وسط تراتيل وكلمات تأبين تجمع أبناء جنوب أفريقيا من كل حدب وصوب للصلاة من أجل الزعيم الراحل نيلسون مانديلا الذي يعتبرونه نموذجا لبناء أمة وعالم أفضل.

وتجمّع المواطنون في الكنائس والمساجد والمعابد ومجالس البلدية في أنحاء البلاد من نهر ليمبوبو إلى إقليم الكاب، حيث نعى الملايين رجلا يعتبرونه "أبا الأمة" ومنارة عالمية للنزاهة والاستقامة والتصالح.

ومانديلا أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا والذي قاد البلاد إلى الديمقراطية متعددة الأعراق منهيا سياسة الفصل العنصري، توفي الخميس الماضي عن 95 عاما بعد صراع مع المرض دام شهورا.

ومنذ وفاته تنهال على جنوب أفريقيا التعازي، وتتركز أعين العالم على منزله في جوهانسبرغ، حيث تضع الحشود الزهور والرسائل والبالونات.

وفي كنيسة رجينا ماندي في سويتو، وهي أكبر كنيسة كاثوليكية في جنوب أفريقيا، تجمع المئات من الصغار والكبار للصلاة من أجل مانديلا ومستقبل البلاد.

واليوم هو بداية برنامج تأبين رسمي أعلنته الحكومة يتضمن قداسا في استاد جوهانسبرغ الثلاثاء وجنازة رسمية الأحد القادم في كونو مسقط رأس مانديلا بإقليم الكاب الشرقي والتي من المتوقع أن تكون واحدة من الجنازات التي تشهد أكبر تجمع لزعماء العالم في التاريخ الحديث.

ومن المقرر أن يسجى جثمان مانديلا في مقر الرئاسة (مبنى الاتحاد) في بريتوريا من 11 إلى 13 من الشهر الجاري، ليتمكن المسؤولون وغيرهم من إلقاء نظرة الوداع عليه.

وسيدفن مانديلا الأحد 15 من الشهر الجاري في قرية كونو التي كان يقول إنه أمضى أجمل سنين حياته فيها، وطلب أن يدفن فيها بالقرب من والديه وثلاثة من أبنائه.

ومع أن الاثنين 16 من الشهر الجاري ليس جزءا من برنامج أسبوع الحداد، لكنه سيكون يوم عطلة في "عيد المصالحة". وسيشهد تدشين بناء تمثال لمانديلا أمام مقر الرئاسة في بريتوريا.

ومن بين من أعلن حضور مراسيم الجنازة الرئيس الأميركي باراك أوباما والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إضافة إلى العديد من قادة دول العالم. وسيتوجه إلى جنوب أفريقيا سياسيون، بينهم رؤساء دول سابقون وحاليون، وفنانون وزعماء روحيون من جميع أنحاء العالم.

أجواء احتفالية
وتهيمن أجواء احتفالية من أغانٍ ضد الفصل العنصري أو لتمجيد مانديلا يرددها محتشدون ملوحين بورود، بينما تتكرر من حين لآخر هتافات "يعيش مانديلا" و"حياة مديدة لمانديلا".

وقال رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما الجمعة الماضية "علينا العمل معا لتنظيم الجنازة التي تليق بهذا الابن الاستثنائي لبلدنا، والأب لأمتنا الفتية".

كما أعلن مصدر رسمي أن جثمان مانديلا سيطاف به في موكب في بريتوريا أيام الأربعاء والخميس والجمعة لتمكين أكبر عدد من الشعب لإلقاء تحية الوداع عليه.

يشار إلى أن مانديلا خرج من السجن عام 1990، وأصبح أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا بعد زوال نظام الفصل العنصري عام 1994.

ولم يبقَ مانديلا في المنصب سوى فترة رئاسية واحدة، ثم اعتزل العمل السياسي إلى حد كبير منذ عام 2004.

المصدر : وكالات

التعليقات