عطل فني بمركز مراقبة حركة النقل في سوانويك أدى إلى فوضى في الرحلات وتعطل المسافرين (أسوشيتد برس)

عادت رحلات الطيران إلى طبيعتها في بريطانيا بعد أن أدى عطل فني في مركز مراقبة حركة النقل الجوي في سوانويك إلى فوضى في الرحلات, متسببا في تأخير أو إلغاء مئات الرحلات في بريطانيا وإيرلندا, كما تعطل آلاف المسافرين في مطارات كبيرة في أنحاء بريطانيا.

وأعلنت مطارات هيثرو وستانستيد وغاتويك ولوتن في لندن, وكذلك مطارات دبلن وأدنبرة وبلفاست ومانشستر وكارديف، تأخيرا كبيرا في مواعيد عدد من الرحلات.

وألغيت 220 رحلة على الأقل في هيثرو أول مطار أوروبي في عدد الركاب والأول عالميا في حركة النقل الدولي للمسافرين, وكان هذا المطار الأكثر تضررا من هذا الوضع.

وفي ستانستيد وغاتويك تأخرت عشرات الرحلات في سماء لندن المكتظ عادة.

وأعلنت إدارة المراقبة الجوية البريطانية أن المشكلة ظهرت عندما تعذر تحول نظام التشغيل الليلي إلى نظام التشغيل النهاري.

وقال ناطق باسم المركز مساء السبت "إن حركة النقل الجوي تعود إلى طبيعتها تدريجيا". وأضاف "نأسف للإزعاج الذي سببته هذه الحالة للشركات الجوية والمسافرين".

وأدت هذه المشاكل إلى خفض حركة الملاحة الجوية فوق بريطانيا وإيرلندا بنسبة 20%، كما أكد المركز، مشددا على أن سلامة المسافرين "لم تتعرض في أي وقت للخطر".

ومركز مراقبة حركة النقل الجوي في سوانويك تملكه مجموعة من شركات الطيران منذ خصخصته في 2001، وللدولة البريطانية حصص فيه.

المصدر : وكالات