عشرات القتلى بمواجهات عرقية شمال كينيا
آخر تحديث: 2013/12/7 الساعة 18:15 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/12/7 الساعة 18:15 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/5 هـ

عشرات القتلى بمواجهات عرقية شمال كينيا

الشرطة تدخلت لفض مواجهات عرقية في العاصمة نيروبي أثناء العام 2008 (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت مصادر متطابقة اليوم السبت مقتل العشرات في شمال كينيا خلال أسبوع من المواجهات الدامية بين مجموعات عرقية متنازعة.
 
وقالت تقارير صحفية، إن 27 قتيلا على الأقل سقطوا في أعمال عنف استمرت أياما وتركزت حول مدينة موايال بمقاطعة مارسابيت على الحدود الإثيوبية، بينما قدر نشطاء السلام من أجل إنهاء القبلية، عدد القتلى بما بين 70 إلى 130.

كما تسببت المواجهات في حرق قرى ونزوح آلاف الأشخاص الذين غادروا منازلهم باتجاه الحدود مع الجارة إثيوبيا.

وقال السفير السويسري في كينيا جاك بيتيلو، إنه تم حشد مبعوثين أوروبيين للانضمام للجهود المبذولة والرامية إلى عقد محادثات سلام بين الأطراف المتصارعة.

وشدد الدبلوماسي السويسري على ضرورة الإسراع في عقد تلك المحادثات في وقت "يموت فيه الناس ويتدافع النازحون عبر الحدود وتحرق القرى وتنهب المنازل"، محذرا من تداعيات استمرار الوضع على ما هو عليه.

ويدور الصراع في شمال كينيا بين مجموعة "بورانا" التي تعتبر أغلبية، والتي سيطرت تقليديا على المنطقة منذ استقلال كينيا قبل خمسين عاما، ومجموعات "رونديل" و"غابرا" و"بورجي" التي تحالفت فيما بينها مشكلة مجموعة واحدة أطلق عليها اسم "روغابو"، وأصبحت تمثل قوة سياسية مهيمنة.

وقد أمرت الحكومة الكينية أمس الجمعة بنشر الجيش في المنطقة المضطربة، لكن نشطاء السلام من أجل إنهاء القبلية انتقدوا عدم قيام القوات الأمنية بأي شيء لوقف القتال، واتهموها بدعم "ميليشيا" البورانا التي يقولون إنها موالية للائتلاف الحاكم في كينيا.

المصدر : الفرنسية

التعليقات