يانوكوفيتش يلتقي بوتين ومعارضة أوكرانيا تصعد
آخر تحديث: 2013/12/7 الساعة 01:25 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/12/7 الساعة 01:25 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/5 هـ

يانوكوفيتش يلتقي بوتين ومعارضة أوكرانيا تصعد

التقى الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش الجمعة نظيره الروسي فلاديمير بوتين لمناقشة "شراكة إستراتيجية" بين البلدين، في وقت تعد فيه المعارضة الأوكرانية المؤيدة للتقارب مع الاتحاد الأوروبي لتظاهرة جديدة الأحد للمطالبة باستقالته.

وذكرت الرئاسة الأوكرانية أن يانوكوفيتش وبوتين ناقشا أثناء لقائهما في سوتشي جنوب روسيا "التعاون التجاري والاقتصادي والإعداد لاتفاق شراكة إستراتيجية مقبلة".

وعقد هذا اللقاء بعد زيارة يانوكوفيتش للصين التي انتقدتها بشدة المعارضة التي تقوم بتحركات احتجاج تسبب بها تغيير موقفه من التكامل الأوروبي، وألغى في المقابل زيارة إلى مالطا كانت مقررة الأسبوع المقبل "لينصرف إلى مسائل السياسة الداخلية". 

وكررت المعارضة الجمعة إعلان رفضها الحازم لأي تقارب مع الاتحاد الجمركي للجمهوريات السوفياتية السابقة الذي تتزعمه موسكو.

وقال القيادي في المعارضة آرسيني لاتسنيوك "إن محاولات السلطة بيع أوكرانيا إلى روسيا ستمنى بالفشل ... ستواجه موجة من الاحتجاج أشد شراسة". 

المعارضة دعت إلى مظاهرة جديدة غدا الأحد في ساحة الاستقلال (الفرنسية)

تظاهرة جديدة
يأتي ذلك بينما دعت المعارضة -التي تلقت في الأيام الأخيرة دعما قويا من الغرب- إلى تظاهرة جديدة غدا الأحد في ساحة الاستقلال المكان الرمزي للثورة البرتقالية المؤيدة للغرب في 2004. 

وكان مئات آلاف المتظاهرين احتشدوا في الأول من الشهر الجاري في هذه الساحة. 

وقد احتشد هؤلاء المتظاهرون بعد أعمال العنف غير المسبوقة التي قامت بها الشرطة ضد متظاهرين في كييف أسفرت عن عشرات الجرحى. ويحتل ساحة الاستقلال آلاف المعارضين الذين أقاموا فيها سواتر ترابية. 

وقررت زعيمة المعارضة المسجونة لوليا تيموشنكو أن توقف الخميس لإضرابها عن الطعام الذي تنفذه منذ 11 يوما، كما قالت ابنتها أفغينيا. 

ودعت تيموشنكو المتظاهرين إلى أن يطيحوا بالرئيس يانوكوفيتش بطريقة سلمية.

وقدمت الولايات المتحدة والأوروبيون الخميس دعما كبيرا للمتظاهرين أثناء القمة الوزارية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في كييف. 

وزار المتظاهرون في ساحة الاستقلال عددا من المسؤولين، منهم وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله ومساعدة وزير الخارجية الأميركية للشؤون الأوروبية والآسيوية فيكتوريا نولاند.

لكن وزير الخارجية السويدي كارل بيلت أعرب عن تخوفه الجمعة من أعمال عنف جديدة ضد المعارضين الأوكرانيين بعد مغادرة المسؤولين الغربيين.

مدفيدف انتقد تدخل الغرب في الشؤون الأوكرانية (رويترز-أرشيف)

انتقاد روسي
وانتقد رئيس الوزراء ديمتري مدفيدف الجمعة تدخل السياسيين الغربيين في الشؤون الأوكرانية.

وقال في تصريح للتلفزيون الروسي إن "شركاءنا يأتون إلى أوكرانيا على مستوى وزراء الخارجية ويذهبون إلى صميم الاحتجاج السياسي ويشاركون في أعمال تخرج عن الإطار الشرعي".

وفي وقت سابق اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن رد الفعل الغربي على الاحتجاجات في أوكرانيا يقترب من عدم الاحترام، وأن الدول الغربية تتعامل مع كييف مثل مديري المدارس مع التلاميذ.

وأدان لافروف في قمة لمنظمة الأمن والتعاون بأوروبا الخميس ما وصفها بالهستيريا الغربية بشأن أوكرانيا، واتهم الدول الغربية بتوجيه "رسالة سيئة" إلى الأوكرانيين، منددا بتدخلهم في "الشؤون الداخلية الأوكرانية".

واعتبر المسؤول الروسي أن قرار أوكرانيا العدول عن توقيع اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي من "صلاحيات السلطة التنفيذية".

وكان وزير الخارجية الألماني انتقد الخميس التهديدات والضغوط الاقتصادية "غير المقبولة" التي تمارس على أوكرانيا لحملها على الابتعاد عن الاتحاد الأوروبي، مشيرا بذلك صراحة إلى روسيا.

المصدر : وكالات

التعليقات