تواصل التظاهر وروسيا تنتقد "تدخل" الغرب بأوكرانيا
آخر تحديث: 2013/12/6 الساعة 14:50 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/12/6 الساعة 14:50 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/4 هـ

تواصل التظاهر وروسيا تنتقد "تدخل" الغرب بأوكرانيا

مدفيدف دعا الغرب إلى عدم "التدخل" في الشأن الداخلي الأوكراني (رويترز)

جددت موسكو موقفها الرافض لما تصفه بتدخل الغرب في أوكرانيا التي تشهد مظاهرات متواصلة للإطاحة بحكومة فيكتور يانوكوفيتش الذي علق توقيع اتفاقية الشراكة التجارية مع الاتحاد الأوروبي، في حين دعت المعارضة الأوكرانية للخروج في مظاهرة حاشدة بعد يوم غد الأحد. 

فقد دعا رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيدف المسؤولين الغربيين إلى عدم "التدخل" في الشأن الداخلي في أوكرانيا، وذلك عقب زيارة وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله إلى أحد مخيمات المعتصمين المعارضين في أوكرانيا. 

وسبق هذه التصريحات ما جاء على لسان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي قال إن رد الفعل الغربي على الاحتجاجات في أوكرانيا يقترب من عدم الاحترام، , وإن الدول الغربية تتعامل مع كييف مثل مديري المدارس مع التلاميذ. 

وأدان لافروف في قمة لمنظمة الأمن والتعاون بأوروبا الخميس "الهستريا" الغربية بشأن أوكرانيا، واتهم الدول الغربية بتوجيه "رسالة سيئة" إلى الأوكرانيين، منددا بتدخلهم في "الشؤون الداخلية الأوكرانية".

واعتبر المسؤول الروسي أن قرار أوكرانيا العدول عن توقيع اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي من "صلاحيات السلطة التنفيذية". 

المتظاهرون يقاومون البرد بإشعال النار في ساحة الاستقلال وسط كييف (الفرنسية)

قمة أوكرانية روسية
وفي هذا السياق، قالت وكالة أنباء أوكرانية إن الرئيس يانوكوفيتش سيتوقف في روسيا لمقابلة نظيره فلاديمير بوتين، عقب زيارة رسمية استغرقت أربعة أيام إلى الصين. 

ونقلت الوكالة عن مصدر مطلع أن يانوكوفيتش سيجري محادثات مع نظيره الروسي، ولكن المسؤولين الروس لم يؤكدوا أو ينفوا هذه الأنباء.

ويقول محللون إن الحكومة الأوكرانية عقدت صفقة مع موسكو تشمل إمداد كييف بالغاز الروسي بأسعار زهيدة مقابل التخلي عن التوقيع على اتفاق الشراكة مع الأوروبيين. 

في المقابل، قال وزير خارجية ألمانيا الخميس في كييف إن "التهديدات والضغوط الاقتصادية" التي تمارس على أوكرانيا لإبعادها عن الاتحاد الأوروبي "غير مقبولة" في تلميح واضح لروسيا.

أوكرانيون يصرون على أنهم لن يغادروا المؤسسات الحكومية حتى تنحي الحكومة(الفرنسية)

مظاهرات
وعلى وقع هذه التحركات السياسية، دعت المعارضة الأوكرانية -التي تطالب بتنحي الحكومة- إلى تنظيم مظاهرة حاشدة يوم الأحد، وفق ما ذكرته وكالة "ريا نوفوستي" الروسية للأنباء.

وقد أغلق متظاهرون موالون للاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة مداخل المقر الإداري للرئيس بالعاصمة كييف.

وأفادت وكالة الأنباء الروسية بأن المتظاهرين الذين تجاوز عددهم ألف شخص أقاموا المتاريس قرب ميدان الاستقلال بالعاصمة حيث قضوا الليل في ترقب تحسبا لإرسال الحكومة قوات شرطة لتفريق الحشود.

وهتف المتظاهرون الذين سبق أن احتلوا عدة مؤسسات حكومية خلال الأيام الماضية "الشرطة مع الشعب" وطلب زعماء الاحتجاج من المتظاهرين عدم مهاجمة القوات. 

وكانت شرطة مكافحة الشغب قد فرقت مظاهرة بوسط كييف السبت الماضي مما تسبب في سقوط عدد كبير من الضحايا، وهو ما أدانه الرئيس يانوكوفيتش. 

يُشار إلى أن رئيس الوزراء نيكولاي آزروف وصف الذين يسيطرون على المباني الحكومية في كييف بأنهم متطرفون يقودون التحركات الاحتجاجية. وأضاف أن من يفعلون ذلك يناقضون المبادئ التي يسعى لتطبيقها في أوكرانيا.

المصدر : وكالات