أجواء حزن وإعلان الحداد لوفاة مانديلا
آخر تحديث: 2013/12/6 الساعة 14:50 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/12/6 الساعة 14:50 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/4 هـ

أجواء حزن وإعلان الحداد لوفاة مانديلا

تسود مشاعر من الحزن جنوب أفريقيا بعد وفاة نيلسون مانديلا، زعيم الكفاح ضد نظام الفصل العنصري وأول زعيم للبلاد بعد سقوط ذلك النظام، وقد نكست الأعلام مع إعلان الحداد حتى دفنه في جنازة رسمية في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وأقام كثيرون القداس في الكنائس على روح مانديلا، وعلى رأسهم زعيم آخر لمقاومة الفصل العنصري كبير أساقفة كيب تاون السابق ديزموند توتو، الذي قال إنه صدم لوفاة مانديلا، مثله مثل كل مواطني جنوب أفريقيا، وأضاف بعد قيادته قداسا في كاتدرائية سان جورج الإنجيلية في كيب تاون، "فلنقدم له هدية جنوب أفريقيا متحدة واحدة".

وقد عبر مواطنون عن ألمهم لفقد زعيمهم التاريخي الذي أصبح رمزا عالميا للمصالحة والتعايش السلمي، وقال حارس أمن في جوهانسبرغ جوزيف نكوسي (36 عاما)، إنه يشعر كمن فقد أباه، فبعد فقد "ماديبا" كما يشير إلى مانديلا باسمه "أجد نفسي في موقف ضعيف، أنظر إلى زعمائنا السياسيين فلا أجد أحدا مثل مانديلا".

ولا تتوقع سكرتيرة بالعاصمة شارون كويبكا (28 عاما) مستقبلا أفضل، وهي تعتقد أن البلاد ستصبح أكثر عنصرية وسينقلب الناس على الأجانب ويطاردونهم، مؤكدة أن مانديلا هو الوحيد الذي كان قادرا على توحيد الناس.

تنكيس الأعلام
وقد أعلن الرئيس جاكوب زوما الحداد على وفاة مانديلا، وتنكيس الأعلام حتى دفنه في جنازة رسمية في وقت لاحق هذا الأسبوع.

جنوب أفريقيا خسرت مناضلا كبيرا ورمزرا للمصالحة والتعايش (الفرنسية)

وكان زوما أعلن مساء أمس وفاة مانديلا عن عمر ناهز 95 عاما، بعد معاناة طويلة مع المرض.

وتوجه زوما بخطاب إلى الأمة، معربا عن حزنه الشديد، لأن جنوب أفريقيا فقدت أحد أعظم أبنائها، وأضاف "رغم أننا كنا نعلم بأن هذا اليوم سيأتي، فإن شيئا لا يستطيع أن يخفف الإحساس بالخسارة العميقة".

وشدد على أن نضال مانديلا  بدون كلل من أجل الحرية أكسبه احترام العالم، وتواضعه وتعاطفه وإنسانيته أكسبته حب العالم، وقد أمر بتنكيس الأعلام حدادا على مانديلا إلى حين دفنه، موضحا أنه ستقام له جنازة رسمية.

مثال للإنسانية
أما حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب أفريقيا، فاعتبر أن البلاد خسرت بوفاة مانديلا "مثالا عملاقا للإنسانية والمساواة والعدل والسلام".
 
وقال الحزب الذي كان مانديلا زعيما له لسنوات في بيان، "حياته تعطينا الشجاعة للسير قدما من أجل التنمية والتقدم نحو إنهاء الجوع والفقر".

من جهته قال آخر رئيس أبيض لجنوب أفريقيا فريدريك دي كليرك في مقابلة مع محطة تلفزيون (سي أن أن) التلفزيونية الأميركية، إن أكبر إنجازات مانديلا كان توحيد جنوب أفريقيا والسعي إلى المصالحة بين السود والبيض في عهد ما بعد سياسات العزل العنصري.

وكان مانديلا قد صعد وتيرة الكفاح ضد الفصل العنصري في جنوب أفريقيا لدى خروجه من السجن عام 1990، وأصبح أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا بعد زوال نظام الفصل العنصري عام 1994.

ولم يبق في المنصب سوى فترة رئاسية واحدة، ثم اعتزل العمل السياسي إلى حد كبير منذ العام 2004، وكان آخر ظهور شعبي له أثناء بطولة كأس العالم لكرة القدم التي نُظمت في جنوب أفريقيا عام 2010.

المصدر : وكالات

التعليقات