رغم تحذير رئيس الوزراء، واصل المتظاهرون احتلالهم ساحة الاستقلال الرمزية وسط كييف (الفرنسية)
حذر رئيس الوزراء الأوكراني ميكولا أزاروف الأربعاء المحتجين الذين يحاصرون مباني حكومية في كييف من مغبة مخالفة الدستور والقوانين، بينما شددت روسيا على ضرورة أن يعم الهدوء والاستقرار أوكرانيا.

أما الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو) فدانت ما أسمته "الاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين المسالمين" في أوكرانيا.

وقال أزاروف في مستهل جلسة مجلس الوزراء الأولى منذ نزول المعارضة إلى شوارع كييف، "إن البرلمان عبر أمس الثلاثاء عن الثقة في الحكومة، وهذا واقع يتعين على المعارضة وشركائنا في الخارج القبول به".

وأضاف أن السبب الذي أدى إلى اندلاع الاحتجاجات في الشارع لم يعد موجودا، لافتا إلى أن وفدا أوكرانيا سيتوجه الأربعاء إلى بروكسل لاستئناف المفاوضات حول اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي.

وقد حاول متظاهرون مجددا صباح اليوم إقفال الطرق المؤدية إلى مقر الحكومة وسط كييف، وواصلوا احتلال ساحة الاستقلال، وأقاموا حواجز في هذا المكان الرمزي للثورة البرتقالية التي أوصلت إلى الحكم مؤيدين للغرب أواخر 2004.

مدفيدف شدد على ضرورة أن يعم الاستقرار والهدوء أوكرانيا (رويترز-أرشيف)

موقف روسيا
يأتي ذلك في وقت شدد فيه رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيدف على ضرورة أن يعم الاستقرار والهدوء أوكرانيا، مشيرا إلى أن موسكو وكييف تعتزمان إعادة تعاونهما الاقتصادي إلى طبيعته وتنشيطه في عدد من المجالات.

وجاءت تصريحات مدفيدف خلال استقباله الأربعاء النائب الأول لرئيس الحكومة الأوكرانية يوري بويكو الذي يزور موسكو على رأس وفد حكومي.

ودعا نشطاء وصحفيون أوكرانيون وزراء الخارجية الأوروبيين إلى مقاطعة اجتماع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا غدا الخميس وبعد غد الجمعة في كييف.

وكان مقررا أن يزور وزير الخارجية الأميركي جون كيري كييف للمشاركة في اجتماع المنظمة، إلا أنه ألغى هذه الزيارة بعد رفض أوكرانيا توقيع اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي بضغط من روسيا.

ودعا كيري الحكومة الأوكرانية إلى سماع صوت شعبها الذي يريد العيش بحرية وازدهار، معتبرا أن "العنف ليس له مكان في دولة عصرية في أوروبا".

ورأى المسؤول الأميركي  في تعبير المتظاهرين عن دعمهم لأوروبا "رسالة قوية" و"مذهلة"، قائلا للصحفيين عقب اجتماع مع نظرائه بحلف الناتو، "إن هناك دليلا قويا للغاية على وجود أشخاص يريدون شراكة مع أوروبا، ونحن نقف مع الأغلبية الكبيرة من الأوكرانيين الذي يرغبون في رؤية هذا المستقبل لبلادهم".

الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو) دانت ما أسمته "الاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين المسالمين" في أوكرانيا

إدانة
ودانت الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو) ما أسمته "الاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين المسالمين" في أوكرانيا، داعية إلى الحوار.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن بيان لوزراء خارجية الدول الـ28 الأعضاء المجتمعين في بروكسل قولهم الثلاثاء "ندين الاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين المسالمين"، و"ندعو كل الأطراف إلى الامتناع عن أي استفزاز وأي أعمال عنف".

كما دعت هذه الدول إلى الحوار وإطلاق عملية إصلاح بعد "القمع غير المسبوق للمظاهرات المؤيدة للاتحاد الأوروبي"، حيث جاء في البيان "نحض الحكومة والمعارضة على بدء حوار وإطلاق عملية إصلاحية".

وطالب البيان كييف -التي تترأس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا- بـ"الاحترام الكامل لالتزاماتها الدولية تجاه حرية التعبير والتجمع".

وتتواصل الاضطرابات الأمنية في كييف وعدد من المدن الأوكرانية الأخرى منذ 21 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، حينما أعلنت الحكومة تعليق إعداد اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالات