الجيش النيجيري يلاحق مسلحين من بوكو حرام كانوا هاجموا معسكرا بمدينة شمال شرق البلاد (الفرنسية-أرشيف)

قتل الجيش النيجيري أكثر من خمسين مسلحا ودمر أكثر من عشرين آلية، فيما كان يلاحق مسلحين من حركة بوكو حرام كانوا هاجموا الجمعة الماضية معسكرا في مدينة بشمال شرق البلاد.

وكان عناصر في بوكو حرام هاجموا معسكر محمد كور في باما الجمعة عبر إطلاق النار قبل إحراق المعسكر، وباتت باما إحدى النقاط الساخنة بين بوكو حرام والجيش، وشهدت هذه المدينة في يونيو/حزيران أكبر هجوم للمسلحين على الجيش.

وقال الجنرال كريس أولوكولادي في بيان أمس الاثنين إن عددا كبيرا من المسلحين تمكنوا من الفرار بعد إصابتهم بالرصاص فيما اعتقل بعضهم، وأوضح أن 15 جنديا قضوا خلال الهجوم فيما قتل آخرون أثناء عمليات الملاحقة قرب الحدود مع الكاميرون.

وأضاف أولوكولادي أن خمسة مدنيين قتلوا خلال الهجوم، لافتا إلى أن الجنود دمروا أكثر من عشرين ألية كانت تقل مسلحين من بوكو حرام.

وفي تطور آخر، خطف مسلحون مواطنا لبنانيا في مدينة كانو الرئيسية بشمال نيجيريا حيث تنتشر جماعات تعرف بارتكاب حوادث خطف.

وذكر المتحدث باسم شرطة مدينة كانو، موسى ماجاجي ماجيا، أن المسلحين خطفوا اللبناني حسن زين من منطقة شرادا الصناعية أمس الاثنين.

وتعد كانو من بين عدة ولايات تنشط فيها جماعة بوكو حرام التي ينظر إليها على أنها التهديد الأمني الرئيسي لنيجيريا أكبر منتج للنفط في أفريقيا.

المصدر : وكالات