مظاهرة للمسلمين ببانغي ضد التدخل الفرنسي
آخر تحديث: 2013/12/23 الساعة 01:27 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/12/23 الساعة 01:27 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/20 هـ

مظاهرة للمسلمين ببانغي ضد التدخل الفرنسي

متظاهرون مسلمون في العاصمة بانغي يرفعون لافتات تقول "لا لفرنسا" و"نعم للسلام" (الفرنسية)

تظاهر آلاف المواطنين المسلمين الأحد في عاصمة أفريقيا الوسطى بانغي ضد العملية العسكرية الفرنسية في البلاد، فيما أكد الجيش الفرنسي حصول تبادل لإطلاق النار في بانغي بين وحدة تابعة له ومجموعة من متمردي سيليكا السابقين.

وتجمع المتظاهرون بعد ظهر الأحد في وسط العاصمة بانغي ثم ساروا بطريقة سلمية في جادة كبيرة باتجاه حي بي كا5 الذي يقطنه مسلمون. وجرت التظاهرة بدون حوادث.

وهتف المحتجون "لا لفرنسا" و"هولاند مجرم"، وذلك تنديدا بـ "انحياز" القوة الفرنسية المنتشرة منذ بداية ديسمبر/كانون الأول في البلاد لصالح المسيحيين.

وجاءت التظاهرة بعد مقتل ثلاثة من عناصر سيليكا في اشتباك مع جنود فرنسيين أثناء عملية نزع أسلحة في حي بشمال بانغي.

وقال متحدث عسكري فرنسي إن القوات الفرنسية تعرضت لإطلاق نار مرتين أمس الأحد، ورفض الإدلاء بعدد القتلى من دون أن يستبعد احتمال سقوط ضحايا، لكنه نفى مقتل أو إصابة أي جندي فرنسي.

وعلى وقع هذه التطورات أعلن ضباط وقادة في جبهة سيليكا المتمردة في أفريقيا الوسطى ووجهاء من المسلمين قرارا بتقسيم البلاد بين المسلمين والمسيحيين، وأمهلوا الحكومة والقوات الدولية أسبوعا لوقف ما سمّوها الاعتداءات وأعمال العنف.

وكانت جمهورية أفريقيا الوسطى قد انزلقت نحو الفوضى منذ سيطرة متمردي حركة سيليكا على السلطة في مارس/آذار الماضي بعد الإطاحة بنظام الرئيس فرانسوا بوزيزي، وما تبع ذلك من حوادث عنف أسفرت عن سقوط مئات القتلى وتشريد نحو أربعمائة ألف شخص في البلد البالغ تعداد سكانه 4.5 ملايين نسمة.

وحسب أرقام منظمة العفو الدولية، فإن الاشتباكات التي شهدتها أفريقيا الوسطى الشهر الجاري أودت بحياة ما يصل إلى ألف شخص.

وقد أرسلت فرنسا 1600 جندي إلى أفريقيا الوسطى بتكليف أممي ليكون التدخل العسكري الثاني لها في قارة أفريقيا هذا العام. وحاول الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الحصول على دعم دول الاتحاد الأوروبي في القمة الأخيرة قبل أيام، إلا أنه فشل في مسعاه، وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن التكليف لا يكفي لانخراط الاتحاد في دعم العملية العسكرية الفرنسية في أفريقيا الوسطى.

المصدر : وكالات

التعليقات