كيم جونغ أون زار منتجعا للتزلج بعد أيام من إعدام زوج عمته (الأوروبية)


وصف وزير الخارجية الأميركي جون كيري زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بأنه متهور, بينما التقط التلفزيون الكوري الشمالي صورا للرئيس كيم وهو يزور منتجعا للتزلج, في ثاني ظهور له منذ إعدام زوج عمته جانغ سونغ تايك قبل أيام. 

وقال كيري في مقابلة مع محطة "أي.بي.سي" التلفزيونية الأميركية إن تصرفات كيم تبرز الحاجة إلى اتخاذ موقف موحد ضد برنامج بيونغ يانغ النووي.

وأضاف أن "لدينا معلومات داخلية بأنه عفوي ومتقلب, وما زال يخشى على وضعه في هيكل السلطة, ويناور للقضاء على أي خصم أو منافس محتمل، ويفعل ذلك بقسوة واضحة".

ولفت كيري إلى أن إعدام جانغ ليست أول حالة إعدام في عهد كيم, مضيفا أن أعداد حالات الإعدام تكشف الكثير عن حالة عدم الاستقرار الداخلي للنظام.

يأتي ذلك في وقت التقط فيه التلفزيون الكوري الشمالي صورا للرئيس كيم وهو يزور منتجعا للتزلج.

ظهور كيم على التلفزيون جاء بعد أيام من إعدام جانغ الذي كان يعتبر ثاني أقوى رجل في كوريا الشمالية, بعد اتهامه بمحاولة الاستيلاء على السلطة ودفع الاقتصاد إلى حافة الكارثة.

وقد أثار التطور الأخير في بيونغ يانغ تساؤلات غربية عما إذا كان الزعيم الكوري الشمالي الجديد يواجه مشاكل في بسط سيطرته، أم أنه استعراض قوة من قبل الزعيم الشاب.

يشار إلى أن جانغ لعب دوراً بارزاً في تأمين انتقال السلطة إلى كيم الابن بعد وفاة والده كيم جونغ إيل نهاية العام 2011.

المصدر : رويترز