اعتقلت سلطات الأمن الأميركية رجلا يعمل في مجال إلكترونيات الطيران، قالت إنه كان يخطط لتفجير سيارة مفخخة في مطار بولاية كانساس بوسط الولايات المتحدة أمس الجمعة، لكن السلطات أوضحت أن المتفجرات كانت غير صالحة ولم تكن تشكل خطرا.

تيري لوين متهم بالتخطيط لتفجير مطار بولاية كانساس (رويترز)

اعتقلت سلطات الأمن الأميركية موظفا فنيا في مجال إلكترونيات الطيران، قالت إنه كان يخطط لتفجير سيارة مفخخة في مطار بولاية كانساس بوسط الولايات المتحدة أمس الجمعة.

وقالت السلطات إن تيري لي لوين (58 عاما) تصرف بمفرده، وقد اعتقل إثر تحقيق قامت به الشرطة الفيدرالية قدم أثناءه عملاء للشرطة على أنهم شركاء للرجل.

ووفق بيان صادر عن وزارة العدل الأميركية، فإن الشرطة كانت قد وضعت لوين تحت المراقبة منذ الصيف الماضي، بينما كان  يحاول الحصول على ما يمكنه من صنع قنبلة ليستخدمها في سيارة مفخخة، وأضافت أنه أعلن مرات عدة أنه "عازم على القيام بعمل جهادي عنيف ضد الولايات المتحدة".

وذكر البيان أن "لوين توجه الجمعة إلى مطار ميد كونتينانت لتفجير سيارة مفخخة، وقد اعتقل وهو يحاول اختراق حاجز أمني"، لكن السلطات أوضحت أن المتفجرات التي كان ينوي لوين تفجيرها "كانت غير صالحة ولم تكن تشكل خطرا على الإطلاق".

وقال باري جريسوم، وهو مدع اتحادي في مدينة ويتشيتا، إن لوين درس تخطيط المطار في المدينة التي يقطنها ما يقرب من أربعمائة ألف شخص، والتقط صورا لنقاط الوصول، وبحث في جداول الرحلات لتحديد الوقت الذي سيكون هناك فيه أكبر عدد من الناس أو الطائرات في المطار.

وأضاف جريسوم أنه عندما ذهب لوين لتفجير القنبلة صباح الجمعة، وحاول فتح بوابة المدرج من أثناء بطاقة تصريح مروره، لم تعمل البطاقة وألقي القبض عليه، وإذا ثبتت التهمة الموجهة إلى لوين فقد يصدر بحقه حكم بالسجن مدى الحياة.

المصدر : وكالات