أوروبا: مفاوضات النووي الإيراني تستأنف قريبا
آخر تحديث: 2013/12/13 الساعة 14:15 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/11 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أردوغان: لن نتردد في القيام بعملية عسكرية في العراق إذا اقتضى الأمر
آخر تحديث: 2013/12/13 الساعة 14:15 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/11 هـ

أوروبا: مفاوضات النووي الإيراني تستأنف قريبا

إيران ودول 5+1 توصلت الشهر الماضي إلى اتفاق انتقالي حول برنامج إيران النووي (الفرنسية)

قال الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة إن المفاوضات الفنية بين إيران والدول الست (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا) بشأن ترتيبات تطبيق اتفاق جنيف ستستأنف "قريبا"، وذلك بعد تعليقها بسبب عودة المفاوضين الإيرانيين إلى طهران للتشاور.

وقال مايكل مان المتحدث باسم مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد كاثرين آشتون "نظرا لتعقد المسائل الفنية موضع البحث أصبح من الواضح أن هناك حاجة لمزيد من العمل". وأضاف أنه ستكون هناك مشاورات في العواصم ومن المتوقع استئناف المحادثات قريبا.

ولم يقدم المتحدث أي تفاصيل عن مسائل بعينها قد أثارت مشكلات، وقال دبلوماسيون في وقت سابق إن تحويل الاتفاق المؤقت الذي تم التوصل إليه يوم 24 نوفمبر/ تشرين الثاني إلى خطة عمل ملموسة مهمة شديدة التعقيد.

وكانت مصادر إيرانية منخرطة في المفاوضات مع مجموعة 5+1 بشأن الملف النووي الإيراني قد ذكرت في تصريحات صحفية، أن فريق الخبراء الإيرانيين أوقف مساء أمس الخميس مفاوضاته مع خبراء المجموعة، وسيعود إلى العاصمة الإيرانية طهران لمزيد من التشاور.

المفاوضون الإيرانيون عادوا إلى طهران للتشاور مما أدى إلى توقف المفاوضات (الأوروبية)

وقال مفاوض إيراني إن "فريق المفاوضين الإيرانيين قطع مفاوضاته مع فريق خبراء 5+1 للتشاور مع طهران "بدون أن يوضح أسباب هذا القرار، وفق ما أفادت وكالة إيرنا الرسمية الإيرانية.

وجاء هذا القرار بعدما أعلنت الولايات المتحدة الخميس إضافة 12 شركة وفردا يشتبه بالتفافهم على برنامج العقوبات الدولية المفروضة على طهران إلى قائمتها السوداء وهو إجراء نددت به إيران.

جدير بالذكر، أن اتفاق جنيف الموقع بين إيران ومجموعة 5+1 ينص على عدم فرض عقوبات جديدة على إيران أثناء فترة الستة أشهر الانتقالية التي حددها الاتفاق بين طهران والدول الست، والتي وافقت إيران أثناءها على تجميد تطوير برنامجها النووي.

ومع تردد أنباء حول عزم المشرعين الأميركيين فرض مزيد من العقوبات على إيران، صدرت تحذيرات من المسؤولين الإيرانيين في الأيام الماضية من تبني عقوبات جديدة، مؤكدين أن ذلك سينعكس سلبا على اتفاق جنيف.

عقوبات أممية
من جهة أخرى، حث رئيس لجنة عقوبات إيران المنبثقة عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الدول الأعضاء في المنظمة الدولية أمس الخميس، على الاستمرار في تنفيذ العقوبات الأممية على طهران بسبب برنامجها النووي.

إجراءات مجلس الأمن ما زالت نافذة وعلى الدول الأعضاء الالتزام بتنفيذها تنفيذا وافيا

وقال سفير أستراليا لدى الأمم المتحدة ورئيس اللجنة غاري كوينلان، لمجلس الأمن المؤلف من 15 عضوا، إن الاتفاق المؤقت الذي تم التوصل إليه في 24 نوفمبر/تشرين الثاني بين إيران والقوى العالمية الست، يمنح إيران تخفيفا محدودا من العقوبات مقابل بعض القيود على برنامجها النووي، وإن ذلك لا يؤثر على الالتزامات القانونية للدول الأعضاء بتنفيذ إجراءات الأمم المتحدة.

وكان مجلس الأمن فرض أربع حُزم من العقوبات على إيران لرفضها ايقاف برنامجها للتخصيب النووي وغيره من الأنشطة النووية الحساسة، التي يظن الغرب أن لها طابعا عسكريا، إلا أن إيران تنفي أي شق عسكري لبرنامجها النووي.  

اللائحة السوداء
يذكر أن مجلس الأمن ناقش التقرير بعد ساعات من إعلان وزارة الخزانة الأميركية أنها وضعت في القائمة السوداء مزيدا من الشركات والأفراد الإيرانيين لمساندتهم البرنامج النووي الإيراني.

وفي هذا الصدد، جددت روسيا انتقاداتها للعقوبات على إيران، وقال السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين في تصريحاته أمام المجلس، إن فرض عقوبات أحادية الجانب أسلوب خطأ ويجب إنهاؤه.

وكانت روسيا والصين قد اعترفتا بعقوبات الأمم المتحدة، إلا أنهما رفضتا عقوبات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وتهدف الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وألمانيا إلى التفاوض بشأن اتفاق طويل الأجل مع إيران بحلول أواخر العام القادم من أجل إنهاء النزاع النووي المحتدم منذ أكثر من عقد من الزمان.

المصدر : وكالات

التعليقات