أكاليل من الزهور وضعها محبو مناديلا أمام منزله في جوهانسبرغ (الفرنسية)

رفض رئيس للشرطة في ولاية ساوث كارولينا الأميركية تنكيس العلم تكريما للزعيم الجنوب أفريقي الراحل نيسلون مانديلا الذي توفي يوم الخميس الماضي، في تحد لأمر الرئيس الأميركي باراك أوباما بهذا الخصوص.

وقال ريك كلارك -رئيس شرطة مقاطعة بيكنز- إنه يعتقد أن تنكيس العلم يجب أن يكون لمواطني الولايات المتحدة الأميركية وحدههم، وفق تعبيره.

وأضاف في تصريحات تلفزيونية "لإظهار علامة الاحترام لما فعله نيلسون مانديلا ليس لدي أي اعتراض على تنكيس العلم في جنوب أفريقيا، في بلدهم".

ويعتقد كلارك أن تنكيس العلم في بلاده "لا بد أن يكون للأشخاص الذين ضحوا من أجل الولايات المتحدة".

وكان العلم قد نكس يوم الجمعة تكريما لضابط قتل في ساوث كارولينا أثناء أداء الواجب، ولكنه رفع مجددا يوم الاثنين، بخلاف أمر الرئيس أوباما الذي دعا إلى التنكيس حتى غروب شمس يوم الاثنين.

وتقول تقارير صحفية إن ولاية ساوث كارولينا -التي تقع في عمق الجنوب الأميركي- لديها تاريخ مضطرب عندما يتعلق الأمر بالعلاقات العرقية والحقوق المدنية.

المصدر : رويترز