مشعل يرأس وفدا من حماس في ماليزيا
آخر تحديث: 2013/12/1 الساعة 12:11 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/12/1 الساعة 12:11 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/29 هـ

مشعل يرأس وفدا من حماس في ماليزيا

مشعل الثاني (يمين) يرأس وفدا من حماس لزيارة ماليزيا (الجزيرة)
 
محمود العدم-كوالالمبور

وصل إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور اليوم الأحد، وفد رفيع من حركة حماس برئاسة رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل، بدعوة من قيادة حزب "أمنو" الحاكم للمشاركة في أعمال المؤتمر السنوي للجمعية العمومية للحزب.

وتعتبر هذه الزيارة الرسمية الأولى لمشعل لماليزيا، حيث سيشارك وفد "حماس" بصفة مراقب في الجمعية العمومية، ومن المقرر أن يعقد وفد الحركة لقاءات رسمية مع رئاسة الحكومة ووزارتي الخارجية والداخلية، وغيرها من المؤسسات الحكومية.

كما سيشارك مشعل بخطاب رئيس في المنتدى الدولي الذي يقيمه الحزب قبيل الجلسة الافتتاحية لمؤتمره السنوي العام تحت شعار "الوسطية والاعتدال" الذي يستمر يومين، إضافة إلى خطاب يلقيه في الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا بحضور عدد كبير من الأكاديميين وأبناء الجاليات العربية والإسلامية.

وإلى جانب وفد حماس وجهت قيادة الحزب الحاكم بماليزيا الدعوة إلى الأحزاب الحاكمة في كل من تركيا وتونس وليبيا والسودان، كما كان من اللافت توجيه الدعوة إلى رئيس مجلس الشعب المصري المنحل الدكتور سعد الكتاتني المعتقل لدى سلطات الانقلاب بمصر.

تفعيل دور ماليزيا
وقال مسلم أبو عمر رئيس منظمة الثقافة الفلسطينية في ماليزيا إن "الزيارة الرسمية للوفد الرفيع من حركة "حماس" تأتي لتعزيز العلاقة مع الحكومة الماليزية، التي تشهد تسارعا منذ الزيارة التاريخية التي قام بها رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق لقطاع غزة مطلع العام الجاري".

وتابع أبو عمر في حديث للجزيرة نت إن "الحكومة الماليزية تنظر لاستقبال وفد يمثل حركة مقاومة ضد المحتل على أنه تأكيد لدورها الذي ستضطلع به في المرحلة القادمة، خصوصا مع استقرار الأمور للحزب الحاكم بعد الانتخابات العامة الأخير، واستقرارها على المستوى الحزبي لقيادة الحزب الحالي برئاسة نجيب".

أما في ما يتعلق بوفد حماس فتابع أبو عمر أنه ينظر إلى الزيارة كفرصة "لتشجيع وتعظيم الدور الماليزي على المستوى الإقليمي وعلى المستويين الإسلامي والدولي في نصرة القضية الفلسطينية ورفع الحصار عن غزة ووقف الممارسات الصهيونية في القدس والضفة الغربية".

المصدر : الجزيرة