السلطات فرضت طوقا أمنيا حول المركز التجاري الواقع بمدينة باراموس بولاية نيوجيرسي (الفرنسية)

قالت السلطات الأميركية إن مسلحا قام بإطلاق النار في مركز تجاري للتسوق مساء أمس الاثنين في نيوجيرسي قبيل وقت الإغلاق بفترة وجيزة، مشيرة إلى أن الحادث لم يوقع أية إصابات.

وأفادت وسائل إعلام أميركية الاثنين أن السلطات فرضت طوقا أمنيا حول المركز التجاري بمدينة باراموس بولاية نيوجيرسي بضواحي نيويورك بعد رصد مسلح بداخله، ونقلت عن شهود عيان قولهم إنهم سمعوا دوي أعيرة نارية.

ونقلت وكالة رويترز عن شبكة "سي إن إن" قولها إن المسلح أطلق النار على الكاميرات الأمنية، بينما أظهرت لقطات تلفزيونية وجودا كثيفا لسيارات الشرطة التي هرعت إلى المكان عقب سماع دوي إطلاق الرصاص.

وأوضح المسؤول الأمني جين باراتا أن الطلقات النارية كانت متعددة، مشيرا إلى أنه يعتقد أن من قام بهذه العملية شخص واحد، وإلى أنه المسلح لا يزال في المركز التجاري.

وذكر المصدر ذاته أن قوات الأمن بصدد البحث عن المسلح في كل متاجر المركز التجاري الكبير ذي الطوابق المتعددة.

من جهتها نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شبكة "إن بي سي" قولها إن الشرطة تطارد مسلحا يرتدي ملابس سوداء.

في حين أوضح رئيس بلدية باراموس، ريتشارد لاباربيارا، للصحفيين أن الحادث لم يخلف أية إصابات.

وسارع العديد من أصحاب المحال بالمركز التجاري إلى إغلاق متاجرهم في وقت أكد فيه مسؤولو مقاطعة بيرغن حيث تقع مدينة باراموس لشبكة "سي إن إآن" أن المتهم كان لا يزال طليقا بعد مرور أكثر من ساعة على حصول إطلاق النار.

يُشار إلى أن إطلاق النار أدى إلى إصابة عدد من الموظفين والمتسوقين بحالة من الهلع جعلتهم يفرون إلى خارج المركز التجاري.

المصدر : وكالات