مطالبة أميركية بحرمان سنودن من العفو
آخر تحديث: 2013/11/4 الساعة 01:08 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/4 الساعة 01:08 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/2 هـ

مطالبة أميركية بحرمان سنودن من العفو

سنودن كشف وثائق التجسس الأميركي التي أثارت جدلا دوليا واسعا (الفرنسية-أرشيف)

طالب نائبان أميركيان الأحد بعدم منح المستشار السابق في الاستخبارات الأميركية إدوارد سنودن "أي عفو" من جانب الولايات المتحدة، بالنظر إلى المعلومات التي سربها عن برامج مراقبة دولية لوكالة الأمن القومي الأميركية سببت الحرج للإدارة.

وقد اعتبرت رئيسة لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي دايان فاينستاين أنه لو أراد سنودن توجيه إنذارات فعلية (حيال ما تقوم به وكالة الأمن القومي)، لكان أمكنه دعوة لجنتي الاستخبارات في مجلسي الشيوخ والنواب ليدلي بشهادته، و"كان المشرعون سيرحبون به في هذه الحال".

وأضافت النائبة الديمقراطية عبر قناة (سي بي إس) التلفزيونية إن ذلك لم يحدث على هذا النحو، معتبرة أن سنودن أخطأ كثيرا بحق الولايات المتحدة، وبالتالي لا يستحق أي عفو، داعية إلى ملاحقته ومحاسبته عما قام به.

بدوره، اعتبر النائب الجمهوري مايك رودجرز أنه "لا سبب" يدعو إلى منح سنودن العفو، وقال عبر القناة نفسها "إذا أراد العودة إلى الولايات المتحدة وتحمل عواقب ما قام به من سرقة معلومات وكيفية حنثه بقسمه ونشره معلومات سرية ودفعه ثلاث مجموعات إرهابية مرتبطة بالقاعدة إلى تغيير طريقة تواصلها عندها سأكون مسرورا بلقائه".

في السياق، أعلن النائب الألماني هانز كريستيان شتروبيله عقب لقائه سنودن في موسكو، قبل أيام أن سنودن مستعد للإدلاء بشهادته أمام البرلمان الألماني حول ملف التجسس الأميركي، لكنه يفضل القيام بذلك "أمام الكونغرس الأميركي".

وأثارت تسريبات سنودن استياء كبيرا في أوروبا، خصوصا في ألمانيا التي "صدمت" لمعلومات عن تجسس أميركي مفترض على الهاتف النقال للمستشارة أنجيلا ميركل.

المصدر : وكالات

التعليقات