نيجيريا تسجن لبنانيا وتبرئ ثلاثة آخرين
آخر تحديث: 2013/11/30 الساعة 01:41 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/30 الساعة 01:41 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/28 هـ

نيجيريا تسجن لبنانيا وتبرئ ثلاثة آخرين

الأسلحة التي عثرت عليها السلطات النيجيرية في بيت رضا بمدينة كانو في مايو/أيار الماضي (رويترز-أرشيف)

أصدرت محكمة في نيجيريا الجمعة حكما بالسجن مدى الحياة على لبناني يعتقد أنه عضو في حزب الله بعد إدانته بتهريب السلاح وحيازته بطريقة غير مشروعة، غير أن المحكمة أطلقت سراح ثلاثة لبنانيين آخرين بعد تبرئتهم في هذه القضية.

وأسقط القاضي أندينيي أديمولا جميع تهم "الإرهاب" عن المتهمين الأربعة لعدم توفر الأدلة، مشيرا إلى أن العضوية في حزب الله لا تكفي لتوجيه مثل هذه التهم.

وقال القاضي إن حزب الله ليس منظمة إرهابية دولية حسب التصنيف في نيجيريا، مضيفا أنه لا توجد أدلة على أن المتهم طلال أحمد رضا تلقى تدريبا على "الأعمال الإرهابية" حسبما زعم الادعاء.

وكانت الشرطة السرية ألقت القبض على كل من رضا ومصطفى فواز وعبد الله طحيني وحسين نور الدين قصدي في الفترة بين 16 و28 مايو/أيار الماضي للاشتباه فيهم.

وجاءت الاعتقالات بعد مداهمة منزل رضا في مدينة كانو بشمال نيجيريا والعثور على أسلحة مضادة للدبابات وألغام ومدافع ثقيلة وقذائف صاروخية وبنادق آلية، وأفرج عن قصدي في وقت لاحق لعدم كفاية الأدلة.

وقالت السلطات النيجيرية حينها إنه كان من المقرر استخدام الأسلحة في هجمات على أهداف أميركية وإسرائيلية.

وبعد الحكم أعرب محامي الدفاع عن المتهمين أحمد راجي عن سعادته بالحكم، إلا أنه قال إنه غير مرتاح بالنسبة للحكم على رضا، وأضاف أن الأهم هو أن الجانب الأخطر من التهم وهو الإرهاب قد أُسقط.

وأوضح راجي أنه سيتشاور مع رضا بشأن التقدم بطعن في الحكم ضده، مضيفا "أعتقد أن الأمر يستحق التقدم بطعن".

تجدر الإشارة إلى أن فواز يمتلك مدينة ألعاب في العاصمة النيجيرية أبوجا أمرت المحكمة بإعادة فتحها بعد الحكم.

يذكر أنه في 30 مايو/أيار الماضي عرضت الاستخبارات النيجيرية في كانو على الصحفيين مخزنا عثروا فيه على كمية من الأسلحة.

ووصف رئيس الاستخبارات في كانو باسي إيتانغ المكان بأنه "مخزن لأسلحة حزب الله"، مما أثار استغراب بعض المحللين.

المصدر : وكالات