إيران تعلن قرب تجميد جزئي لأنشطتها النووية
آخر تحديث: 2013/11/29 الساعة 19:15 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/29 الساعة 19:15 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/27 هـ

إيران تعلن قرب تجميد جزئي لأنشطتها النووية

نجفي قال إن "مشاورات أولية" أجريت مع الوكالة الذرية حول مراقبة تطبيق الاتفاق (الفرنسية)

أعلنت إيران اليوم أنها ستبدأ تجميد بعض أنشطتها النووية بين نهاية ديسمبر/كانون الأول وبداية يناير/كانون الثاني القادمين، وذلك تطبيقا للاتفاق المرحلي الذي وقعته طهران مع مجموعة "5+1" الأحد الماضي للحد من أنشطة البرنامج النووي الإيراني.

وجاء الإعلان على لسان السفير الإيراني لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية رضا نجفي على هامش اجتماع مجلس حكام الوكالة الذرية في العاصمة النمساوية فينا.

ومدة الاتفاق المرحلي الذي وقعته إيران مع الدول الكبرى (الولايات المتحدة، بريطانيا، فرنسا، روسيا، الصين، ألمانيا) في جنيف هي ستة أشهر، على أن يفضي إلى اتفاق شامل في غضون عام.

ونص الاتفاق المرحلي بين إيران والدول الكبرى على تقييد أنشطة إيران النووية، خاصة عبر خفض مستوى تخصيب اليورانيوم إلى 5% من 20%، وتعطيل تشغيل أجهزة للطرد المركزي في منشآت نووية إيرانية بينها منشأة "فوردو"، وتعزيز رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية على تلك المنشآت.

وفي المقابل، حصلت إيران على تخفيف للعقوبات التي تستهدف منذ سنوات طويلة بعض قطاعاتها الاقتصادية الحيوية، وفي مقدمتها النفط والبنوك.

مراقبة
وستؤدي الوكالة الذرية دورا رئيسيا في التحقق من تطبيق هذا الاتفاق. وأوضح نجفي أن "مشاورات أولية" أجريت مع الوكالة في هذا الصدد. 

لكن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو أقر بأن الوكالة غير جاهزة للقيام بالمهمات الإضافية المطلوبة منها بحسب اتفاق جنيف، بسبب افتقارها إلى الإمكانات.

وقال أمانو إن هذا يتطلب مبلغا كبيرا من المال وزيادة لليد العاملة، مشيرا إلى أن موازنة الوكالة محدودة للغاية.

وأوضح بأن المطلوب من فريق التفتيش مهام كثيرة تتطلب مصاريف عالية، ولفت إلى أنه بحسب الاتفاق المؤقت فإنه على خبراء الوكالة أن يفتشوا بشكل يومي موقعي تخصيب اليورانيوم في نطنز وفوردو، وكذلك مفاعل المياه الثقيلة في أراك في إيران.

المصدر : وكالات

التعليقات