احتجاج بأوكرانيا لعدم توقيع الشراكة مع أوروبا
آخر تحديث: 2013/11/24 الساعة 23:50 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/24 الساعة 23:50 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/22 هـ

احتجاج بأوكرانيا لعدم توقيع الشراكة مع أوروبا

منظمو الاحتجاجات قدروا المتظاهرين بمائة ألف بينما تقول الشرطة إن عددهم نحو عشرين ألفا (الفرنسية)

نزل عشرات آلاف الأوكرانيين إلى شوارع العاصمة كييف للاحتجاج على تخلي الحكومة عن توقيع اتفاق شراكة مع الاتحاد الأوروبي تحت ضغط من روسيا، وتخللت الاحتجاج مواجهات مع الشرطة، إلا أنه انتهى دون اعتقالات.

ويؤكد منظمو المظاهرات الاحتجاجية أن عدد الذين نزلوا إلى الشارع بلغ نحو مائة ألف شخص، في حين تقول الشرطة إن العدد كان نحو عشرين ألفا فقط، ورفع المتظاهرون أعلام أوكرانيا والاتحاد الأوروبي ولافتات كتب عليها "أحب أوروبا".

وكانت الحكومة الأوكرانية قد تراجعت الخميس الماضي بشكل مفاجئ عن المفاوضات حول اتفاق شراكة مع الاتحاد الأوروبي، وفضلت الالتفات إلى جارتها الكبيرة روسيا، الأمر الذي سارعت المعارضة إلى التنديد به، بينما عده الاتحاد خطأ إستراتيجيا.

وقد جاءت إحدى دعوات الاحتجاج من يوليا تيموشنكو رئيسة الوزراء السابقة وخصم الرئيس الحالي فيكتور يانوكوفيتش، التي دعت الجمعة المواطنين الأوكرانيين إلى النزول للشارع والاحتجاج على تخلي الحكومة عن الاتفاق، الذي كان متوقعا التوقيع عليه في قمة الشراكة الشرقية للاتحاد الأوروبي في 28 و29 نوفمبر/تشرين الثاني.

وحذرت تيموشنكو الرئيس يانوكوفيتش من الخطوة، ووصفت تصرفه بأنه يرتكب "خطأ حياته"، وذلك في رسالة وجهتها إلى الرئيس نقلها محاميها. يذكر أن تيموشنكو تقضي حكما بالسجن سبع سنوات بتهمة استغلال السلطة، إلا أنها تعد وجودها في السجن جزءا من عملية انتقام سياسي.

المواجهات بين الشرطة والمحتجين انتهت دون اعتقالات (الفرنسية)

خداع وعزلة
وخاطبت السياسية السجينة الرئيس بالقول "تظن أنك ستواصل الخداع والابتزاز واللعب" بين روسيا والاتحاد الأوروبي وحذرته من أنه "سيبقى معزولا" أمام موسكو.

يذكر أن روسيا -التي تستورد ربع الصادرات الأوكرانية- حذرت كييف بوضوح من الانعكاسات السلبية على صادراتها لروسيا في حال وقعت الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي، في إشارة إلى احتمال توقف أو انخفاض تلك الصادرات.

وحثت روسيا كييف في المقابل على الانضمام إلى معاهدتها الجمركية االتي تضم دول الاتحاد السوفياتي السابق.

ويرى خبراء أن تخلي أوكرانيا عن التقارب من الاتحاد الأوروبي والتعاون مع موسكو، قد يحافظ على المكتسبات الآنية الهشة أصلا، ولكن على حساب آفاق النمو المتوقع من الخيار الأوروبي.

وخاطبت تيموشينكو المتظاهرين في رسالة قرأتها عليهم ابنتها بالقول "لا تدعوه (الرئيس يانوكوفيتش) يذلنا جميعا بهذا الشكل. إنه (الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي) خارطة طريقنا نحو حياة طبيعية".

ورد المتظاهرون على كلمات رئيسة الوزراء السجينة بهتافات تطالب بحريتها وتدعو لسقوط الحكومة التي وصفوها بأنها "عصابة".

المصدر : وكالات

التعليقات