مسلحان أطلقا النار على أعضاء بحزب الفجر الذهبي أمام مكاتبه بضواحي العاصمة اليونانية (الفرنسية)

قتل مساء الجمعة اثنان من أعضاء حزب الفجر الذهبي اليوناني اليميني المتطرف وأصيب ثالث بجروح خطيرة، في إطلاق نار نفذه مسلحان مجهولان أمام مكاتب الحزب في إحدى ضواحي العاصمة أثينا، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وذكرت الشرطة أن إطلاق النار وقع في شارع مزدحم أثناء ساعة الذروة المسائية. وأفادت مصادر أمنية بأن مطلقي النار اللذين تتعقبهما شرطة مكافحة الإرهاب ركنا دراجتهما على مقربة من مقر الحزب ثم سارا باتجاه الشبان وأطلقا النار عليهم من مسافة تقل عن متر واحد قبل أن يلوذا بالفرار على متن الدراجة.

وحسب وزارة الصحة اليونانية فإن كلا القتيلين، وهما في العشرينيات من العمر، أصيب بثلاث رصاصات في الرأس والصدر، وقد قتل أحدهما في الحال، في حين توفي الثاني في المستشفى متأثرا بجروحه، فيما أصيب الشاب الثالث بجروح نقل إثرها للمستشفى وتبين أن إصابته تستدعي خضوعه لعملية جراحية.

ووقع الحادث في وقت تزايد فيه غضب اليونانيين من حزب الفجر الذهبي، وقد شنت الحكومة حملة اعتقالات على الحزب بعد اتهام أحد المتعاطفين معه بقتل مغني راب مناهض للفاشية في سبتمبر/أيلول الماضي. وكان حزب الفجر الذهبي، الذي دخل برلمان اليونان العام الماضي بناء على برنامج مناهض للهجرة، قال إنه طلب حماية الشرطة لمكاتبه بعد تلقيه تهديدات.

وقال وزير الأمن العام اليوناني نيكوس ديندياس إن السلطات لن تدع البلاد "تصبح مسرحا لتصفية حسابات"، كما توعد المتحدث باسم الحكومة سيموس كيديكوغلو القتلة بنيل عقاب شديد.

وكشف مسؤول أمني طلب عدم الكشف عن اسمه في تصريح لوكالة رويترز أن السلطات تشتبه في جهة لم يسمها معادية لحزب الفجر الذهبي، وأضاف أن حادث القتل لا يتعلق بخلاف شخصي.

المصدر : وكالات