طلب أفريقي بتأجيل محاكمة رئيس كينيا أمام الجنائية
آخر تحديث: 2013/11/2 الساعة 13:17 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/2 الساعة 13:17 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/29 هـ

طلب أفريقي بتأجيل محاكمة رئيس كينيا أمام الجنائية

كينياتا (يمين) ونأئبه روتو (يسار) متهمان بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في 2007 (الفرنسية-أرشيف)
قدمت رواندا وتوغو والمغرب مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي يقضي بتأجيل محاكمة الرئيس الكيني أوهورو كينياتا ونائبه وليام روتو أمام المحكمة الجنائية الدولية لمدة عام.

وطلب الاتحاد الأفريقي من مجلس الأمن الأسبوع الماضي تأجيل محاكمة كينياتا وروتو حتى يتمكنا من  معالجة آثار الهجوم الذي شنته حركة الشباب المجاهدين الصومالية على مركز وست غيت التجاري في نيروبي، وقتل  فيه 67 شخصا في سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال سفير رواندا لدى الأمم المتحدة لرويترز إن الاتحاد الأفريقي فوض مندوبي الدول الثلاث لضمان الموافقة على التأجيل، وعبر عن أمله بأن تحظى مسودة القرار المقدم بتأييد من كامل أعضاء المجلس.

ويمكن لمجلس الأمن أن يؤجل إجراءات المحكمة الجنائية الدولية لمدة عام بموجب المادة 16 من نظام روما الذي أنشأ هذه المحكمة قبل عشر سنوات، ويتعين على المجلس إصدار قرار من أجل اتخاذ هذه الخطوة.

انقسام بالمجلس
ويشهد المجلس انقساما بين أعضائه بشأن هذا الطلب، فقد قال دبلوماسيون -رفضوا الكشف عن هوياتهم لرويترز- إن الولايات المتحدة الأميركية ستعارض تأجيل المحاكمة، وأكدوا غياب تأييد كاف للموافقة على التأجيل.

وقال دبلوماسيون إن المجلس رفض مطلبا مماثلا لتأجيل المحاكمة في 2011 ولم يوافق على طلب آخر بوقف المحاكمة، لأن ذلك لا يدخل ضمن اختصاصاته.

ومن أجل تبني القرار لا بد من موافقة تسعة من أعضاء مجلس الأمن الـ15 وعدم استخدام أي من الأعضاء الدائمين حق النقض (فيتو).

ويواجه كينياتا وروتو اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في الفترة التي أعقبت إعادة انتخاب الرئيس السابق مواي كيباكي في نهاية 2007، وتسببت أعمال العنف التي اندلعت في تلك الفترة بمقتل 1200 شخص وتشريد نحو نصف مليون كيني.

وبدأت محاكمة روتو الشهر الماضي، في حين من المقرر أن تبدأ محاكمة كينياتا في 5 فبراير/شباط القادم بعد تأجيلها للمرة الثالثة.

وطالب الاتحاد الأفريقي في بيان أصدره هذا الشهر بعدم مثول رؤساء الدول أمام المحكمة الجنائية الدولية أثناء فترات ولايتهم، وجاء ذلك في الوقت الذي تتنامى فيها الانتقادات داخل القارة للمحكمة الدائمة الوحيدة في العالم المسؤولة عن النظر في جرائم الحرب.

المصدر : وكالات

التعليقات