جنود أميركيون يقفون إلى جانب بطارية لصواريخ باتريوت في مدينة غازي عنتاب التركية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية الاثنين أن الولايات المتحدة ستمدد لعام نشر بطاريات صواريخ أرض-جو من طراز باتريوت على الأراضي التركية، للتصدي لأي هجوم محتمل مصدره سوريا. 

وقالت الوزارة في بيان إن "الولايات المتحدة قررت مواصلة المساهمة ببطاريتي باتريوت تحت قيادة حلف شمال الأطلسي (ناتو) لفترة أقصاها عام"، مضيفة أن "هذا التجديد لنشر صواريخ باتريوت سيظل دفاعيا فقط ويمثل دليلا ملموسا على تضامن الحلف وتصميمه".

وأعلن ذلك إثر اجتماع في مقر الوزارة بين وزير الدفاع تشاك هيغل ووزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو، بحثا خلاله الوضع في سوريا و"ضرورة تدمير الأسلحة الكيميائية للنظام وتحقيق انتقال سياسي"، وفق البيان.

وفي 13 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري طلبت تركيا من الناتو تمديد نشر هذه الصواريخ على أراضيها وتحديدا في أضنة وماراس وغازي عنتاب (جنوب) على طول الحدود مع سوريا. 

ونشرت في هذه المناطق ست بطاريات باتريوت أميركية وألمانية وهولندية تستطيع إسقاط صواريخ بالستية تكتيكية وصواريخ عابرة وطائرات. 

ونشرت أسلحة مماثلة في تركيا عام 1991 أثناء حرب الخليج، وعام 2003 أثناء الحرب على العراق. 

المصدر : وكالات