صواريخ باتريوت جرى نشرها عقب سقوط قذائف من سوريا داخل تركيا (الفرنسية-أرشيف)
مددت الولايات المتحدة نشر بطاريات صواريخ باتريوت على الأراضي التركية لمدة عام  للتصدي لأي هجوم محتمل من سوريا.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في بيان إنها قررت الاستمرار في المساهمة ببطاريتين لصواريخ أرض جو من طراز باتريوت تحت قيادة حلف شمال الأطلسي (ناتو) لعام إضافي آخر.

وجاء القرار إثر لقاء في البنتاغون بين وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل ووزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو.

وكانت تركيا طلبت في 13 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري من الحلف الأطلسي تمديد نشر هذه الصواريخ على أراضيها.

ونشرت الولايات المتحدة هذه الصواريخ في أضنة وماراس وغازي عنتاب بجنوبي تركيا في يناير/كانون الثاني، وتوجد في هذه المناطق على طول الحدود مع سوريا أيضا بطاريات ألمانية وهولندية، وباستطاعة هذه الأنظمة إسقاط صواريخ بالستية تكتيكية وصواريخ عابرة وطائرات.

وجاء نشر هذه البطاريات إثر طلب تقدمت به أنقرة لمساعدتها في تعزيز دفاعاتها الجوية، بعدما تكرر سقوط قذائف من القوات النظامية السورية داخل الأراضي التركية في إطار تداعيات الثورة المستمرة منذ أكثر من عامين ونصف العام ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

المصدر : وكالات