مجهول يطلق النار بصحيفة وبنك بباريس
آخر تحديث: 2013/11/18 الساعة 23:05 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/18 الساعة 23:05 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/15 هـ

مجهول يطلق النار بصحيفة وبنك بباريس

الشرطة الفرنسية انتشرت بشارع الشانزليزيه ومقار المؤسسات الإعلامية (الفرنسية)

تتعقب الشرطة مسلحا بوسط باريس صباح اليوم الاثنين بعدما فتح النار على مقر صحيفة يسارية وبنك كبير قبل أن يخطف سيارة لنقله إلى شارع الشانزليزيه، أشهر شوارع العاصمة الفرنسية. وهناك مخاوف من أنه ربما يلوذ بأحد أنفاق المترو.

وأطلق مهاجم حليق الرأس، قالت الشرطة إن كاميرات المراقبة سجلت لقطات مصورة له، النار على مكتب صحيفة ليبراسيون فأصاب مساعد مصور بجروح بالغة قبل أن يلوذ بالفرار.

وبعد نحو تسعين دقيقة من هذا الهجوم، قالت الشرطة ومتحدثة باسم بنك سوسيتيه جنرال إن المهاجم فتح النار أمام مقر البنك في حي لا ديفونس على بعد عشرة كيلومترات إلى الغرب من باريس دون أن يصيب أحدا.

الدافع مجهول
ولم يتضح على الفور الدافع وراء الهجومين. وبعد قليل خطف نفس الرجل سيارة قريبة وقال سائقها للشرطة إن الخاطف أجبره على إنزاله في شارع الشانزليزيه بوسط باريس.

وقالت الشرطة إن مواصفات خاطف السيارة تشبه مواصفات المسلح الذي كان معه بندقية صيد أو ما شابهها، والأعيرة النارية التي عُثر عليها بعد الهجومين متطابقة.

وبعد عدة ساعات من إطلاق النار بصحيفة ليبراسيون، تعرض الموقع الإلكتروني للصحيفة لهجوم إلكتروني كثيف.

وزير الداخلية: هذا المسلح يمثل تهديدا ما دام طليقا (رويترز)

وقال وزير الداخلية مانويل فالس إن هذا الرجل يمثل تهديدا ما دام طليقا، ولا تعرف السلطات شيئا عن دوافعه ويتعين عليها التحرك بسرعة.

وحلقت مروحية تابعة للشرطة على ارتفاع منخفض فوق منطقة الشانزليزيه للمساعدة في تعقب المسلح الذي ذاب وسط الحشد.

أوروبي الملامح
وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند خلال زيارة لإسرائيل والأراضي الفلسطينية إن جميع السبل ستستخدم للإمساك بالمهاجم.

وكان مدير تحرير ليبراسيون، فابريس روسلو، قال في وقت سابق اليوم إن شهود العيان وصفوا المهاجم بأنه أربعيني وقصير الشعر، بينما قالت الشرطة إنه أوروبي الملامح.

وقال مسؤول بالشرطة إن مساعد المصور أصيب في الصدر. وقال روسلو للصحفيين إن المهاجم دخل وأطلق الرصاص مرتين ثم غادر.

وقال فابريس تاسل نائب رئيس التحرير -في تغريدة- إن الشاب الضحية نقل سريعا إلى المستشفى بين الحياة والموت.

وانتشرت الشرطة أمام مقار المؤسسات الإعلامية الأخرى في باريس. وتأتي الواقعتان بعد أيام من اقتحام شخص مكاتب قناة "بيافام تي في" حيث هدد الصحفيين قبل فراره، وقالت الشرطة إن التسجيل المصور لكاميرات المراقبة أظهر أنه كان نفس الرجل.

وجرى تطويق مكاتب لييراسيون في وسط باريس حيث يجري خبراء الطب الشرعي التحريات اللازمة.

المصدر : وكالات