تواصل الإغاثة بالفلبين ومساعدات دولية جديدة
آخر تحديث: 2013/11/16 الساعة 18:32 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/16 الساعة 18:32 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/14 هـ

تواصل الإغاثة بالفلبين ومساعدات دولية جديدة

تتواصل في الفلبين جهود مساعدة الناجين وإزالة آثار الدمار الناجم عن إعصار هايان الذي ضرب البلاد الأسبوع الماضي، وفي الوقت الذي أُعلن فيه اليوم السبت أن العدد الرسمي لقتلى الإعصار بلغ حتى الآن 3633 شخصاً، تعهدت بريطانيا والاتحاد الأوروبي بتقديم المزيد من المساعدات.

وما تزال جهود الإغاثة ومساعدة الناجين وإزالة آثار الدمار تسير بوتيرة بطيئة، حيث يعاني سكان عدد من الجزر من أزمة غذاء ودواء حادة.

وقرر كثيرون من الفلبينيين الذين يقيم أقارب لهم بالمناطق المنكوبة الذهاب إلى تلك المناطق ناقلين معهم مساعدات، بعد إحباطهم من الوصول البطيء للمساعدة طوال الأيام الماضية.

وأقام مئات من رجال الإنقاذ الدوليين مستشفيات مؤقتة ونقلوا الإمدادات بشاحنات، في وقت نقلت فيه مروحيات من حاملة طائرات أميركية أدوية ومياها لمناطق نائية منكوبة حيث تحتاج بعض العائلات للطعام والمياه النقية منذ أيام.

ومنذ وصول الأسطول الأميركي المؤلف من ثماني سفن مساء الخميس، أعلن الجيش الأميركي أنه نقل 118 طنا من المواد الغذائية وماء وخيما، وأجلى 2900 شخص.

وقال متحدث باسم صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) "إننا قلقون جدا على ملايين الأطفال".

وقدرت الأمم المتحدة عدد المتضررين بأكثر من 11 مليون شخص. وقد تجاوز عدد من لقوا حتفهم 3633 شخصاً، وفق أرقام حكومة الفلبين، بينما لا يزال نحو 11 ألفا آخرين في عداد المفقودين.

وقال المجلس الوطني لتقليص مخاطر الكوارث وإدارتها بالفلبين إن غالبية القتلى، أي 3432، كانوا في فيساياس الشرقية. وذكر أن عدد الجرحى ارتفع إلى 12 ألفا و487 شخصا.

ومن المقرر أن يزور رئيس البلاد بنينو أكينو المناطق التي اجتاحها الإعصار اليوم السبت. وتعرض أكينو لانتقادات بسبب الطريقة البطيئة التي توزع بها المساعدات والتقديرات غير الواضحة لعدد الضحايا ولاسيما في تاكلوبان عاصمة إقليم ليتي الأكثر تضررا.

الولايات المتحدة نقلت 118 طنا من المواد الغذائية وماء وخيما للمنكوبين (الأوروبية)

مساعدات دولية
وعلى صعيد متصل، أعلنت مفوضة الشؤون الإنسانية بالاتحاد الأوروبي كريستالينا جورجيفا عن تقديم مزيد من المساعدات المالية، وذلك بعد زيارتها لمدينة تاكلوبان التي كانت الأكثر تضررا من الإعصار.

وقالت جورجيفا إنه تم تخصيص سبعة ملايين يورو (9.4 ملايين دولار) إضافية لمساعدة ما يقرب من مليوني شخص نزحوا عن منازلهم بسبب الإعصار.

وأضافت في بيان "أنا شخصيا أنقل رسالة تضامن أوروبي.. نحن نقف بجانب جميع الضحايا بمساعدات فورية واسعة النطاق".

وقد قدم الاتحاد الأوروبي بالفعل ثلاثة ملايين يورو في صورة مساعدات طوارئ، وتعهد بتقديم عشرة ملايين يورو للمساعدة في عملية إعادة الإعمار.

من جانبه أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون السبت أن بلاده ستقدم مساعدات إنسانية إضافية بقيمة 48 مليون دولار لمنكوبي إعصار الفلبين.

وأضاف كاميرون "سوف نرسل أيضا طائرة تابعة لسلاح الجو الملكي من طراز سي-130 للمساعدة في عمليات نقل الطواقم الإنسانية، وإيصال المساعدات إلى أولئك الذين هم في أمسّ الحاجة إليها".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات