فرنانديز تتعافى من جراحة خضعت لها قبل أكثر من شهر (الأوروبية-أرشيف)
قال المتحدث باسم الحكومة الأرجنتينية ألفريدو سكوسيمارو إن رئيسة البلاد كريستينا فرنانديز كريشنر ستعود إلى عملها بداية من 18 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي بعد إجازة مرضية استمرت نحو ستة أسابيع عقب خضوعها لعملية جراحية للتخلص من تجمع دموي بين الدماغ والجمجمة.

وذكر أطباء كريشنر في رسالة تلاها سكوسيمارو خلال مؤتمر صحفي أمس الاثنين أن رئيسة الأرجنتين لا تعاني من اضطراب "كبير" في ضربات القلب، كما أن قلبها وأوعيتها الدموية في حالة جيدة.

واكتشفت أعراض إصابة كريشنر بمشكلة في القلب يوم 8 أكتوبر/تشرين الأول الماضي أثناء عملية جراحية لإزالة تجمع دموي بين الدماغ والجمجمة.

وخضعت كريشنر (60 عاما) التي تتولى رئاسة الأرجنتين منذ عام 2007، للعملية الجراحية الشهر الماضي بعد أن اكتشف الأطباء إصابتها بورم دموي تحت الجافية اعتقدوا أنه تطوّر بعد إصابتها بجرح في الرأس في أغسطس/آب الماضي، وقرر الأطباء إجراء العملية بعد أن شكت من صداع شديد ووخز في ذراعها اليسرى.

وبينما تتعافى كريشنر من الجراحة مني حلفاء لها بخسائر كبيرة في انتخابات التجديد النصفي وتقلصت الأغلبية التي تتمتع بها في الكونغرس، وفقدت فرصة إقرار تعديل دستوري كان يسمح لها بالترشح لولاية ثالثة في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في عام 2015.

المصدر : وكالات