الفلبين تعلن حالة الكارثة الوطنية بسبب الإعصار
آخر تحديث: 2013/11/12 الساعة 10:46 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/11/12 الساعة 10:46 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/10 هـ

الفلبين تعلن حالة الكارثة الوطنية بسبب الإعصار

أكثر من 21 دولة وعشرات المنظمات غير الحكومية أعلنت تقديمها معونات عاجلة للفلبين (الأوروبية)

أعلنت الحكومة الفلبينية أمس حالة الكارثة الوطنية في الوقت الذي بدا فيه أن حجم الأضرار الناجمة عن الإعصار "هايان" أكبر بكثير مما ظهر خلال الأيام الماضية، وأعلنت أكثر من 21 دولة وعشرات المنظمات غير الحكومية تقديمها معونات عاجلة للفلبين، في حين أمرت الولايات المتحدة حاملة الطائرات جورج واشنطن وسفنا أخرى بالتوجه الفوري إلى هناك للمساعدة في عمليات الإنقاذ والإغاثة.

وأعلن الرئيس الفلبيني بنينو أكينو حالة الكارثة الوطنية التي تسمح للحكومة باستخدام الأموال الحكومية للإغاثة وبالتحكم في الأسعار، وقال إن حكومته رصدت مبلغ 432.9 مليون دولار أميركي لهذه الجهود.

وكانت الحكومة قد نشرت مئات الجنود بمدينة تاكلوبان وحدها، وهي أكثر البلدات المتضررة من الإعصار، لمنع أعمال السلب والنهب خاصة وأن موظفي الحكومة والعاملين بالمستشفيات أصبحوا منشغلين بإنقاذ ما تبقى من أفراد أسرهم.

جهود الإغاثة بدأت بطيئة بسبب دمار الطرق والمطارات (الأوروبية)

وقالت السلطات المحلية إن القتلى في مدينة تاكلوبان وحدها يبلغون عشرة آلاف، وحكى الناجون من السكان في المدينة قصصا مرعبة عن اكتساحهم بحائط عال من الماء، كاشفين أن مدينتهم لم تكن قط مستعدة لهذا الإعصار الذي يُعتبر الأقوى في تاريخ الفلبين.

الأمم المتحدة
وقال مدير العمليات في مكتب تنسيق المساعدات الإنسانية بالأمم المتحدة جون غينغ إن حجم الدمار هائل جدا مما يتطلب تحركا واستجابة سريعة وواسعة لإيصال المساعدات، وإن منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فاليري آموس في طريقها إلى الفلبين بعد أن أعلنت عن تخصيص 25 مليون دولار من صندوق المساعدات الطارئة لتمكين وكالات الإغاثة من إيصال مساعداتها بأقصى سرعة ممكنة.

وأضاف غينغ في مؤتمر صحفي بنيويورك أن تسعة ملايين وثمانمائة ألف من السكان تضرروا من الإعصار الذي دمر المناطق التي مر بها بنسبة تُقدر بين 70% و80%، وأن كثيرا من الناس يفتقرون للطعام وماء الشرب والمأوى.

وما يزيد الأمور تعقيدا أن بعض المناطق التي ضربها الإعصار أكثر من غيرها تعرضت لمزيد من الأمطار الغزيرة اليوم الثلاثاء، وقال مكتب الأرصاد إن منخفضا جويا استوائيا عبر جنوب الفلبين مصحوبا برياح بلغت سرعتها القصوى 55 كيلومترا في الساعة.

وقال وزير الداخلية الفلبيني مار روكساس إن الأحوال الجوية تسببت في هطول أمطار غزيرة على إقليم ليتي، وهو من بين المناطق الأكثر تضررا، وإن فرق الإغاثة من الكوارث تكثف جهودها للإسراع في توصيل إمدادات الغذاء والماء وغيرها إلى ملايين الأشخاص المتضررين.

المساعدات الأميركية
وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) أمس أن وزير الدفاع تشاك هيغل أمر بإرسال حاملة الطائرات جورج واشنطن إلى الفلبين لمساندة جهود الإنقاذ، ومن المتوقع أن تصل خلال 48 إلى 72 ساعة.

الإعصار هايان خلف أكثر من عشرة آلاف قتيل بالفلبين ودمر العديد من البلدات (الأوروبية)

وقال بيان للبنتاغون إن أفراد الطاقم في الحاملة جورج واشنطن -التي تحمل نحو خمسة آلاف بحار وأكثر من 80 طائرة يجري استدعاؤهم من عطلة على الشاطئ في هونغ كونغ- تضم تجهيزات بينها 15 مروحية من طراز "أم أتش 600 سيهوكس" بالإضافة إلى عدد من الطائرات القادرة على القيام بمهمات استطلاع فوق المناطق المنكوبة.

وبينما أكدت 21 دولة أنها سترسل مساعدات عاجلة للفلبين، وقد باشر بعضها هذه الجهود بالفعل، أعلنت بريطانيا أنها سترسل سفنا حربية إلى هناك للمساعدة في جهود الإنقاذ والإغاثة.

الاتحاد الأوروبي
وقال مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون التنمية أندريس بيبالغس إن الاتحاد سيخصص مساعدات إضافية بقيمة 13.4 مليون دولار أميركي للمناطق المتضررة من الإعصار بالإضافة إلى الثلاثة ملايين يورو التي أعلن عنها من قبل.

يُشار إلى أن جهود الإغاثة كانت حتى الآن بطيئة للغاية بسبب تدمير البنية التحتية من طرق ومطارات وجسور، أو تكدس الحطام عليها في المناطق المتضررة التي مر بها الإعصار.

وفي الصين تسبب الإعصار هايان في مقتل ثمانية أشخاص بإقليم هاينان جنوبي البلاد، وقالت السلطات المحلية إن نحو ألف ومائتي شخص تضرروا جراء الإعصار, وتم إجلاء نحو ثمانمائة آخرين.

وتقدر قيمة الخسائر المادية التي لحقت بالزراعة والغابات وصناعة الأسماك جراء الفيضانات التي سببها هايان هناك بما يساوي حوالي 12 مليون دولار أميركي. وأصدرت هيئة الأرصاد الوطنية إعلانا بحالة التأهب لمواجهة الإعصار.

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات