تقع تشيلي في منطقة زلازل بالمحيط الهادئ يسميها علماء الجيولوجيا حزام النار (الفرنسية)
ضرب زلزال بقوة 6.6 درجات على مقياس ريختر وسط تشيلي، دون أن ترد تقارير فورية عن أضرار مادية أو خسائر بشرية. كما استبعد مكتب خدمات الطوارئ في تشيلي إمكانية حدوث أمواج مد عاتية "تسونامي".

وأفاد مركز الرصد الجيولوجي الأميركي بأن مركز الزلزال رصد على  مسافة 65 كلم تقريبا جنوب غرب مدينة كوكيمبو التي تبعد من العاصمة سنتياغو نحو 600 كلم (شمال/غرب)، وأن عمقه بلغ عشرة كيلومترات.

يذكر أن تشيلي شهدت في فبراير/شباط 2010 زلزالا مدمرا بقوة 8.8 دراتة قبالة ساحل منطقة ماولي، مما أودى بحياة 525 شخصا، كما فقد آلاف السكان منازلهم في المناطق المتضررة.

وتقع تشيلي في المنطقة التي يسميها علماء الجيولوجيا "حزام النار" في المحيط الهادئ حيث تنشط الزلازل والبراكين. وقد شهدت تشيلي أكثر الزلازل تدميرا في العام 1960 عندما ضربها زلزال بلغت  قوته 9.5 درجات.

المصدر : وكالات