مكافأة للإبلاغ عن سيارة مستخدمة بهجوم نيروبى
آخر تحديث: 2013/10/7 الساعة 19:38 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/10/7 الساعة 19:38 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/3 هـ

مكافأة للإبلاغ عن سيارة مستخدمة بهجوم نيروبى

الهجوم على ويست غيت أودى بحياة 67 شخصا بالإضافة إلى 39 شخصا لا يزالون مفقودين (أسوشيتد برس-أارشيف)

عرضت الشرطة الكينية الاثنين مكافأة مالية بقيمة 500 ألف شلن (5850 دولارا) مقابل الإدلاء بمعلومات عن سيارة يعتقد أنه تم استخدامها في هجوم الشهر الماضي على مركز "ويست غيت" للتسوق في نيروبي والذي أودى بحياة 67 شخصا على الأقل. 

وأوضح كبير مفتشي الشرطة الكينية غاريد أوجوك أنهم يشتبهون بأن السيارة، وهى من طراز ميتسوبيشي سيدان فضية اللون تم استخدامها لنقل المهاجمين والأسلحة. 

ونقلت تقارير وسائل إعلام محلية عن قائد وحدة مكافحة الإرهاب بونيفيس موانيكي أن السيارة كانت تحتوي على متفجرات وأسلحة وقت رصدها. 

وأفادت المعلومات بأنه تم شراء السيارة في الأسابيع التي سبقت الهجوم على مركز التسوق في نيروبي. 

وأعلن الجيش الكيني أول أمس أسماء أربعة مسلحين صوماليين وكينيين، تردد أنهم شاركوا في الهجوم على مركز التسوق، الذي أعلنت حركة الشباب المجاهدين الصومالية المسؤولية عنه. 

وتكهن مسؤولون كينيون في بادئ الأمر أن ما يتراوح بين عشرة مسلحين و15 مسلحا شاركوا في الهجوم. وأعلنوا في نهاية الحصار الذي استمر أربعة أيام أنهم قتلوا خمسة مهاجمين. 

ويرفض المسؤولون التعليق على التناقضات، قائلين إن التحقيقات لا تزال مستمرة وأن فرق الطب الشرعي تعمل بداخل مركز التسوق والذي تحولت أجزاء منه إلى أنقاض.

وإضافة إلى القتلى الذين أعلنت عنهم السلطات الكينية جراء الهجوم على المركز التجاري، أشار الصليب الأحمر الكيني إلى أن 39 شخصا لا يزالون في عداد المفقودين.

وكانت حركة الشباب المجاهدين قد أعلنت مسؤوليتها عن عملية ويست غيت، معتبرة أنها تأتي ردا على التدخل العسكري الكيني في جنوبي الصومال. وتوعدت بالضرب بشكل أقوى إذا لم تسحب نيروبي قواتها من الصومال.

ويعد الهجوم الأسوأ الذي تشهده كينيا منذ الهجوم على السفارة الأميركية في نيروبي الذي أوقع أكثر من مائتي قتيل عام 1998.

المصدر : وكالات

التعليقات