خامنئي ينتقد جزءًا من زيارة روحاني لأميركا
آخر تحديث: 2013/10/5 الساعة 15:27 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/10/5 الساعة 15:27 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/1 هـ

خامنئي ينتقد جزءًا من زيارة روحاني لأميركا

زيارة روحاني (يمين) لنيويورك لم تعجب كلها خامنئي الذي انتقد بعضها (رويترز)

انتقد المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي اليوم السبت جانباً من زيارة الرئيس حسن روحاني إلى الولايات المتحدة لحضور جلسات الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الماضي، معتبراً أنها لم تكن ملائمة.

وقال إن الحكومة الأميركية غير جديرة بالثقة وغير منطقية ومتغطرسة وناقضة للعهود، ووصفها بأنها خاضعة لإسرائيل، لكنه مع ذلك رحّب بالنهج الدبلوماسي الذي اتخذته الحكومة الإيرانية الجديدة.

ونقلت قناة "العالم" الإيرانية عن خامنئي قوله خلال حفل تخريج دفعة من ضباط الجامعات التابعة للجيش "إن الدبلوماسية أمر مهم ولكننا متشائمون إزاء الحكومة الأميركية".

وأضاف تعليقاً على زيارة روحاني والوفد المرافق إلى أميركا "إننا ندعم التحركات الدبلوماسية للحكومة ونولي الأهمية للجهود الدبلوماسية وندعم ما حصل خلال الزيارة الأخيرة، وبطبيعة الحال نرى أن بعض ما جرى خلال الزيارة إلى نيويورك لم يكن في محله".

ووفق مراسل قناة الجزيرة في طهران، فإن المرشد الأعلى لم يكن يقصد بكلامه روحاني بالأساس بل الوفد المرافق ولاسيما وزير الخارجية محمد جواد ظريف الذي عقد لقاءًا "حارا" مع نظيره الأميركي جون كيري على هامش اجتماعات الجمعية العامة.

ورأى المراسل أن خامنئي حاول بتصريحاته هذه أن يتبنى نهجاً موازناً بين منتقدي روحاني ومؤيديه الذين يرون أن التقارب مع واشنطن من شأنه أن يساعد على حل مشكلات البلاد.

من جانبها أشارت وكالة أسوشيتد برس الأميركية للأنباء إلى أن المتشددين بطهران، ومن بينهم قادة في الحرس الثوري الإيراني، يرون أن روحاني ذهب أبعد من اللازم في تواصله مع واشنطن.

وتأتي تصريحات خامنئي عقب تبادل الرسائل بين الرئيس روحاني ونظيره الأميركي باراك أوباما، وإجراء أول اتصال هاتفي بين رئيس إيراني وآخر أميركي منذ قرابة 34 عاما.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات