فوربس رأت أن بوتين (يسار) عزز سيطرته بروسيا ولعب بأوراق رابحة مثل ملفي سنودن وسوريا (الأوروبية)
اختارت مجلة (فوربس) الأميركية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الشخصية الأكثر قوة في العالم متقدماً على نظيره الأميركي باراك أوباما، وهي المرة الأولى خلال ثلاث سنوات التي يحل فيها أوباما ثانيا على لائحة المجلة.

وكتبت المجلة أن بوتين عزز سيطرته في روسيا، بينما واجه أوباما أزمات كثيرة في وقت مبكر من ولايته الثانية كان آخرها أزمة الميزانية والديون التي أصابت الحكومة الأميركية بالشلل لمدة 16 يوما.

كما أشارت المجلة إلى أن روسيا منحت في أغسطس/آب الماضي اللجوء السياسي للمستشار السابق في الاستخبارات الأميركية إدوارد سنودن المطلوب للولايات المتحدة، وبعد شهر من ذلك لعب بوتين بورقة رابحة أخرى من خلال تجنيب سوريا ضربة عسكرية أميركية هدد بها أوباما من خلال عرض صفقة على دمشق لتسليم أسلحتها الكيميائية.

ونشرت المجلة الأربعاء لائحة تضم أسماء 72 قائد دولة ورئيس شركة ومنظمة دولية اعتبرتهم الشخصيات الأكثر قوة في العالم للعام 2013.

وحل الرئيس الصيني تشي جينبينغ بالمرتبة الثالثة بعد بوتين وأوباما، وجاء البابا فرانشيسكو في المرتبة الرابعة تليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وحلّ ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز في المرتبة الثامنة، فيما جاء مرشد الثورة في إيران علي خامنئي في المرتبة الـ23، وحلّ رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في المرتبة 34، ووزير النفط السعودي علي النعيمي في المرتبة أربعين.

وجاء رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون في المرتبة 11، والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في المرتبة 18، والرئيسة البرازيلية ديلما روسيف في المرتبة عشرين، ورئيسة المؤتمر الوطني الهندي سونيا غاندي في المرتبة 21، والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في المرتبة 46، ورئيس الحكومة الياباني شينزو أبي في المرتبة 57.

وفي مجال الأعمال، حلّ مؤسس شركة (مايكروسوفت) بيل غيتس سادساً، ورجل الأعمال المكسيكي من أصل لبناني كارلوس سليم الحلو في المرتبة 12، ورجل الأعمال وورين بافيت في المرتبة 13.

المصدر : وكالات