32 قتيلا في هجمات متفرقة بأفغانستان
آخر تحديث: 2013/10/27 الساعة 20:45 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/10/27 الساعة 20:45 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/23 هـ

32 قتيلا في هجمات متفرقة بأفغانستان

الأمم المتحدة تقول إن القنابل اليدوية هي السبب الأول لسقوط ضحايا مدنيين في أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

ارتفع عدد قتلى الهجمات التي وقعت في مناطق متفرقة من أفغانستان خلال الساعات الـ24 الماضية إلى 32 قتيلا، وذلك بمقتل 18 شخصا عصر الأحد كانوا في طريقهم لحضور حفل زفاف في ولاية غزني وسط أفغانستان، نتيجة انفجار قنبلة يدوية الصنع لدى مرور سيارتهم.

وقال حاكم الولاية موسى خان أكبر زاده إن السيارة كانت تسلك الطريق حين انفجرت القنبلة، لافتا إلى أن القتلى هم 14 امرأة وثلاثة رجال وطفل.

وأفاد أسد الله إنصافي مساعد المسؤول الأمني في غزني بأن الانفجار أسفر أيضا عن إصابة خمس نساء تم نقلهن إلى المستشفى.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن الحكومة المحلية قالت إنها تعتقد أن حركة طالبان هي المسؤولة.

وفي وقت سابق الأحد قتل 12 مسلحا من طالبان وجرح عشرة آخرون في عملية عسكرية للقوات الأفغانية والدولية بولايات مختلفة، في حين لقيت طفلة حتفها وأصيب خمسة جنود أفغان إثر انفجار قنبلة في العاصمة كابل، كما قتل جندي في انفجار قنبلة غربي البلاد.

وأعلنت وزارة الداخلية الأفغانية في بيان أن القوات الأفغانية نفّذت مع القوات الدولية للمساعدة على إرساء الأمن بأفغانستان (إيساف) عدة عمليات تطهير مشتركة في ولايات مختلفة من البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية، فقتلت 12 مسلحا من حركة طالبان وجرحت عشرة آخرين واعتقلت سبعة.

وأشار البيان إلى أن القوى الأمنية صادرت كميات من القذائف الثقيلة والخفيفة والعبوات الناسفة اليدوية الصنع، دون أن يذكر أي خسائر في صفوف القوات الأمنية.

وفي النصف الأول من العام الجاري، أسفرت القنابل اليدوية الصنع عن مقتل 443 شخصا وإصابة 917 آخرين في أفغانستان، وفق تقرير للأمم المتحدة التي تؤكد أن هذه القنابل هي السبب الأول لسقوط الضحايا المدنيين.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: