روبنسون جان لويس في الطليعة حسب النتائج الرسمية الجزئية (الفرنسية)

أظهرت النتائج الرسمية الجزئية من الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم الجمعة في مدغشقر أن المرشحين روبنسون جان لويس وهيري راجاوناريمامبيانينا سيواجهان في انتخابات الإعادة، وذلك ضمن انتخابات هي الأولى في البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق مارك رافالومانانا عام 2009، مما عزل البلاد وقطع عنها مساعدات الجهات المانحة. 

وجاء في النتائج الجزئية التي شملت 218 ألف صوت من أصل 7.8 ملايين يحق لهم التصويت، أن جان لويس -الذي ينظر إليه على أنه مرشح رافالومانانا المنفي في جنوب أفريقيا-، يأتي في الطليعة، يليه وزير المالية السابق راجاوناريمامبيانينا. 

وحسب اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة للمرحلة الانتقالية (سينيت) لا بد من انتظار نحو أسبوع للحصول على النتائج النهائية، فيما بلغت نسبة المشاركة نحو 60%. 

ورجحت رئيسة اللجنة بياتريس عطا الله أن ينتقل هذين المرشحين إلى الدورة الثانية المقررة في 20 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ويأمل مواطنو مدغشقر (نحو 22 مليون نسمة) أن تنهي الانتخابات حالة العزلة التي تعيشها بلادهم، وأن تؤدي إلى الإفراج عن المساعدات الأجنبية المجمدة.

وكانت المعونات تشكل حوالي 70% من ميزانية الحكومة قبل الانقلاب الذي أوصل الرئيس أندري راجولينا إلى السلطة ليحل مكان مارك رافالومانانا.

المصدر : وكالات