رئيس الحزب الاشتراكي التشيكي أكد استعداده للدخول في أي تحالف مع أي حزب بالبرلمان (الفرنسية)

تصدر الحزب الديمقراطي الاشتراكي نتائج الانتخابات التشريعية المبكرة في جمهورية التشيك، تلاهم الشعبويون من حزب آنو، ثم شيوعيو "كاي سي إس إم"، وفق النتائج شبة النهائية السبت.

وحصل الاشتراكيون على 20.56% من الأصوات بعد فرز نحو 99% من بطاقات الناخبين، وحل حزب آنو الذي أسسه رجل الأعمال النافذ أندريه بابيس عام 2011 في المرتبة الثانية بنسبة 18.68%، تلاه الشيوعيون بـ14.99% من الأصوات.

ووفق النتائج المعلنة فإن الحزب الديمقراطي الاشتراكي وشركاءه الشيوعيين لم ينجحوا في ضمان الأغلبية في البرلمان.

وقال زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي بوهيسلاف سوبوكتا إن النتيجة "لم تكن كما تخيلنا، لكنها أعلى الدرجات لكل الأحزاب"، وأضاف أنه مستعد لبدء محادثات للتحالف مع جميع الأحزاب في البرلمان. لكن الملياردير أندريه بابيس قال إن حزب آنو "لن يدعم حكومة يسارية".

وستحل الحكومة المقبلة محل حكومة الخبراء برئاسة الاقتصادي جيري روسنوك التي شكلت في يونيو/حزيران الماضي بعد سقوط حكومة يمين الوسط برئاسة بيتر نيكاس على خلفية سياستها التقشفية وفضيحة فساد.

المصدر : وكالات