القس وولفغانغ رويش كلف بإدارة أبرشية ليمبورغ (الفرنسية)

أمر بابا الفاتيكان فرانشيسكو الأسقف بالكنيسة الكاثوليكية الألمانية فرانز بيتر تيبارتز فان إيلست بمغادرة أبرشية ليمبورغ التي يرعاها لفترة غير محددة، مبررا أمره بأن الأسقف أنفق قرابة 31 مليون يورو (نحو 43 مليون دولار) على مقر إقامته.

وأوضح الفاتيكان أن الإجراء الذي اتخذ ضد الأسقف لا يصل إلى حد الإقالة، واتخذ بعد يومين من اجتماعه مع البابا لبحث الفضيحة في الكنيسة الألمانية، في وقت يؤكد فيه البابا على أهمية التواضع وخدمة الفقراء.

وذكر بيان للفاتيكان أن الأسقف حاليا ليس في موقعه للقيام بواجباته الكنسية، وأنه صدر له الأمر بمغادرة الأبرشية أثناء إجراء تحقيق ومراجعة للنفقات. وسيقوم القس وولفغانغ رويش بإدارة الأبرشية أثناء غياب الأسقف، حسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت هذه القضية مصدر إحراج للبابا الذي دعا إلى مزيد من التقشف في الكنيسة، وطلب من الأساقفة ألا يعيشوا "مثل الأمراء".

وقالت وسائل الإعلام الألمانية مستشهدة بما قالت إنها وثائق رسمية، إنه تم تزويد مقر إقامة القس الألماني بحوض استحمام بتكلفة 15 ألف يورو، وطاولة اجتماعات بتكلفة 25 ألف يورو، وكنيسة صغيرة خاصة بتكلفة 2.9 مليون يورو.

المصدر : وكالات