رجال الشرطة والأمن في المدرسة بعد وقوع الحادث (الفرنسية)

قال مسؤولون في الشرطة إن تلميذا عمره 12 عاما مسلحا بمسدس، قتل مدرسا وأصاب اثنين من زملائه، قبل أن يقتل نفسه وسط مدرسته في ولاية نيفادا الأميركية قبل فترة وجيزة من بدء الدراسة أمس الاثنين. 

وقال توم ميلر القائم بأعمال قائد شرطة سباركس إن التلميذين المصابين من مدرسة سباركس ميدل نقلا إلى مركز رينوين ريغونل في مدينة رينو القريبة حيث أجريت لأحدهما جراحة عاجلة.

وذكرت صحيفة رينو غازيت جورنال أن القتيل هو مدرس الرياضيات مايكل لاندسبري (45 عاما) وذلك نقلا عن شقيقة زوجته. ولم تذكر السلطات اسم القتيل بشكل فوري.

وقال توم روبنسون نائب قائد شرطة رينو إن من السابق لأوانه تحديد ما إذا كان هذا الصبي يستهدف أحدا معينا بإطلاقه النار. وامتنعت السلطات أيضا عن التكهن بشكل فوري عن دوافع الجريمة.

وهذا هو أحدث حادث في سلسلة من جرائم إطلاق النار بشكل عشوائي في أنحاء متفرقة من الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة بعضها كان في مدارس، مما أثار نقاشا حول فرض قيود على تداول الأسلحة النارية.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي قتل مسلح 20 طالبا وستة بالغين بالرصاص في مدرسة في نيوتاون بولاية كونيكتيكت  قبل أن ينتحر، في ما اعتبرت واحدة من أكثر جرائم إطلاق النار دموية في تاريخ الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات