مكتب التحقيقات الفدرالي الروسي قال إن الانفجار تسببت فيه "انتحارية" فجرت نفسها (الفرنسية)

أعلن مسؤولون روس أن ستة أشخاص قُتلوا وأصيب حوالي عشرين آخرين بجروح بانفجار استهدف حافلة كانت تقل حوالي 40 شخصا في مدينة فولغوغراد الواقعة على بعد 900 كلم جنوب شرق موسكو اليوم.

وتضاربت التقارير حول سبب الانفجار حيث أعلن مكتب التحقيقات الفدرالي الروسي أن "انتحارية" فجّرت نفسها في الحافلة، في حين نقلت وكالة الإعلام الروسية عن شرطة المدينة قولها إن المعلومات الأولية تشير إلى أنه كان حادثا ناجما عن مشكلة في الجزء المخصص للوقود.

ونقلت وكالة رويترز عن وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء أن محققين قالوا إنهم يشتبهون في أن امرأة "انتحارية" هي التي نفذت التفجير حيث عُثر على بطاقة هوية خاصة بها بالقرب من مكان الحادث ويُعتقد أنها زوجة لأحد المقاتلين الإسلاميين.    

وفولغوغراد مدينة كبيرة تقع إلى الشمال من منطقة شمال القوقاز حيث تحاول الحكومة إخماد تمرد لجماعات إسلامية.

ويثير هذا الحادث المخاوف الأمنية في منطقة جنوب روسيا خاصة أن الألعاب الأولمبية الشتوية ستُقام خلال الفترة 7-23 فبراير/شباط المقبل بمنتجع سوتشي الواقع على البحر الأسود في جنوب البلاد بجوار منطقة شمال القوقاز المضطربة.

المصدر : وكالات,الجزيرة