بيريز: السلاح النووي يشكل نوعا من الردع لا علاقة له بحقيقة ما إذا كنا نملكه أو لا (الأوروبية-أرشيف)

دافع الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز في تصريحات صحفية عن سياسة "الغموض" التي تنتهجها تل أبيب بالنسبة إلى برنامجها النووي منذ عدة عقود، بينما تذهب تقديرات الخبراء إلى أن إسرائيل تملك ما لا يقل عن مائة قنبلة ذرية.

وقال بيريز إن الأمر يبقى مرتبطا "بالسبب الذي يدفعك للحصول على السلاح النووي"، معتبرا أن  الخيار النووي يشكل أداة للتوصل إلى السلام لا إلى الهجوم.

وأضاف بيريز الذي يعتبر مهندس البرنامج النووي الإسرائيلي الذي أطلق في نهاية خمسينيات القرن الماضي بالتعاون مع فرنسا، أن هذا السلاح "يشكل نوعا من الردع لا علاقة له بحقيقة ما إذا كنا نملكه أو لا"، مؤكدا أن التخيل يلعب في هذه الحالة دورا هاما للغاية لتعزيز الردع.

وبشأن البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل، استخدم الرئيس الإسرائيلي لهجة أقل حدة من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، مشيرا إلى "تغيير" في السياسة الإيرانية بعد وصول الرئيس حسن روحاني إلى السلطة، في حين يصف نتنياهو روحاني بأنه "ذئب في ثوب حمل".

ويعتبر خبراء أجانب أن إسرائيل تملك ما لا يقل عن مائة قنبلة ذرية، الأمر الذي لم تؤكده تل أبيب أبدا. ويفيد الخبراء بأن إسرائيل توصلت إلى توافق مع الولايات المتحدة عام 1969 تمتنع بموجبه الأولى عن أي تصريح حول قدراتها النووية وعن إجراء أي اختبار نووي.

في مقابل ذلك تعهدت الولايات المتحدة بعدم فرض ضغوط على إسرائيل في هذا المجال. ويخضع الموضوع النووي للرقابة العسكرية في وسائل الإعلام الإسرائيلية ويمنع التطرق إليه.

المصدر : الفرنسية