نتنياهو قال إن إيران ضللت المجتمع الدولي بشكل منهجي (الفرنسية)

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المجتمع الدولي إلى تشديد العقوبات على إيران وعدم تخفيفها متهما إياها بتضليل العالم بشأن برنامجها النووي، فيما حذر رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني من أن المزيد من الضغوط على بلاده خلال المفاوضات النووية ربما تدفعها إلى الدعوة لتصعيد العمل النووي.

وقال نتنياهو -لدى افتتاح اجتماع حكومته الأسبوعي اليوم الأحد- إن على إيران إثبات نواياها على خلفية محادثات جنيف بالأفعال وليس بالأقوال، داعيا إلى عدم تخفيف العقوبات ضدها وإنما تشديدها.

وأشار إلى أنه في الأسبوع الماضي تم بدء جولة محادثات أخرى بين الدول العظمى وإيران، ودعا إلى عدم نسيان أن النظام الإيراني "ضلل المجتمع الدولي بشكل منهجي".

وأوضح أنه في العام 2006 كان لدى إيران 167 جهاز طرد مركزي واليوم لديها أكثر من 18 ألف جهاز، أي إن عددها تضاعف بأكثر من مائة مرة رغم كل الوعود خلال المحادثات التي دعت طهران إلى وقف إنتاج هذه الأجهزة المتعلقة بتخصيب اليورانيوم، بالإضافة إلى صدور قرارات من مجلس الأمن الدولي والتي ما زالت قائمة وسارية وتحظر قيام الإيرانيين بهذه الأنشطة.

لاريجاني يحذر من أن البرلمان الإيراني سيكون له موقف إذا زاد الغرب ضغوطه (الفرنسية-أرشيف)

مواصلة الضغط
وشدد نتنياهو على أنه طالما لا نرى أفعالا بدلا من الأقوال، فإنه يجب مواصلة الضغط الدولي، بل وأكثر من ذلك، عليه أن يكون أشد، وكلما اشتد الضغط يصبح احتمال تفكيك البرنامج النووي العسكري الإيراني أكبر، وكلما خف الضغط فإن احتمال تفكيكه سيتضاءل.

وأضاف أن النظام الإيراني يواصل في هذه الأيام، وطوال الوقت، ما سماها حملة إرهابية دولية في خمس قارات، وهو نظام يدعو إلى تدمير إسرائيل ويتجاهل وينتهك بهمجية قرارات مجلس الأمن الدولي في الشأن النووي، وقال إن التعامل الصحيح مع النظام الإيراني هو بألا يتم احترامه وأن يُشكك به ويُزاد الضغط عليه.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد ذكرت اليوم أن الولايات المتحدة ودولا أوروبية شاركت في المحادثات مع إيران بشأن البرنامج النووي للأخيرة أبلغت إسرائيل بأن إيران توافق على خفض مستوى تخصيب اليورانيوم إلى 5%.

يأتي ذلك في وقت حذر فيه رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني من أن المزيد من الضغط الغربي على بلاده خلال المحادثات النووية سيضطر البرلمان إلى الدعوة لتصعيد النشاط في البرنامج النووي.

وأوضح لاريجاني اليوم أن البرلمان سيكون له موقف بشأن حجم ومدى الأنشطة النووية، ملمحا إلى احتمال الدعوة لتوسيع البرنامج إذا أظهر الغرب "إزدواجية في معاييره وسلوكا غير مبرر".

ويأتي تحذير لاريجاني عقب دعوات من بعض أعضاء الكونغرس الأميركي لتشديد العقوبات على إيران رغم استمرار المفاوضات التي بدأت الأسبوع الماضي.

المصدر : وكالات