الطائرة كانت تقل أعضاء من فريق للقفز بالمظلات في ناد محلي (الفرنسية)

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
لقي 11 شخصا حتفهم السبت جراء تحطم طائرتهم قرب مدينة نامور البلجيكية. وقالت وزيرة الداخلية البلجيكية جويل ميلكيه إن أعمار الضحايا تتراوح بين 21 و40 عاما. ولم ينج أحد من الحادث.

ولم يتسن التعرف على سبب الحادث بعد، وفتح تحقيق لمعرفة ملابساته. وقال ماكسيم بريفوت، رئيس بلدية نامور "يبدو أن الطائرة فقدت جناحا في منتصف الرحلة"، وقال شاهد عيان إن الطائرة كانت تهوي وهي تدور "وكأنها ورقة شجر ذابلة".

وذكر جان كلود نيول عمدة فيرنلمونت أن "وجود ثلاث مظلات مفتوحة على الأرض يثبت أن ثلاثة أشخاص حاولوا القفز"، مؤكدا أن جميع من كانوا على متن الطائرة بلجيكيون.

وأفادت وكالة الأنباء البلجيكية (بيلجا) بأن رئيس الوزراء البلجيكي إيليو دي روبو تفقد مكان حادث تحطم الطائرة. كما زار الملك فيليب أيضا موقع الحادث، والتقى بعد ذلك بأسر الضحايا ورافقه رئيس الوزراء ووزيرة الداخلية. وتم إرسال خبراء نفسيين لمساعدة الأسر.   

وأقلعت الطائرة -وهي من طراز بيلاتوس- من مطار صغير قرب نامور في وسط بلجيكا وكانت تقل أعضاء فريق القفز بالمظلات في ناد محلي وسقطت بعد 20 دقيقة من إقلاعها قرب فرنلمونت، وهي بلدة صغيرة تقع على بعد حوالي 75 كيلومترا جنوب شرقي بروكسل.

المصدر : وكالات