أوباما يلتقي زعماء بالكونغرس لموضوع الميزانية
آخر تحديث: 2013/10/2 الساعة 21:25 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/10/2 الساعة 21:25 (مكة المكرمة) الموافق 1434/11/28 هـ

أوباما يلتقي زعماء بالكونغرس لموضوع الميزانية

أوباما سيدعو إلى رفع سقف الديون الحكومية البالغة 16.7 تريليون دولار (غيتي إيميجز)

دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما قادة الكونغرس من الجمهوريين والديمقراطيين إلى اجتماع في البيت الأبيض مع دخول إغلاق الحكومة الاتحادية، وتوقف نشاط مؤسساتها لليوم الثاني على التوالي بسبب الخلاف بين الحزبين على إقرار الميزانية السنوية للبلاد.

وذكرت مصادر في البيت الأبيض والكونغرس أن أوباما سيحث أعضاء مجلس النواب على إقرار مسودة قرار تتعلق بالإنفاق لإعادة فتح المؤسسات الحكومية دون اتخاذ إجراءات تعيق خطته للرعاية الصحية، سبق أن رفضها الديمقراطيون في مجلس الشيوخ.

كما سيدعو أوباما الكونغرس إلى المصادقة على مسودة قرار لرفع سقف الديون الحكومية البالغة 16.7 ترليون دولار، لأنه بدون ذلك فإن أموال الحكومة اللازمة لدفع فواتيرها ستنفذ بحلول منتصف الشهر الجاري، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى عجز الحكومة عن سداد ديونها لأول مرة في تاريخ الولايات المتحدة.

وتأتي هذه التطورات بينما أغلقت العديد من المؤسسات التابعة للحكومة الاتحادية أبوابها بعد أن أصبحت غير قادرة على تقديم الخدمات للمواطنين، كما تم تسريح حوالي ثمانمائة ألف موظف حكومي بشكل مؤقت وبدون راتب.

وجاءت هذه الإجراءات، نتيجة إخفاق أعضاء الكونغرس من الجمهوريين والديمقراطيين في التوصل إلى حل توافقي لتمرير ميزانية العام الحالي بسبب رفض الجمهوريين المصادقة على تمويل برنامج الرعاية الصحية.

الخلاف بين الجمهوريين والديمقراطيين على الميزانية أدى إلى إغلاق مؤسسات حكومية(غيتي إيميجز)
تحذيرات
وفي ظل توقف نشاط المؤسسات الحكومية بسبب شلل الميزانية، حذر مسؤولون في الأجهزة الاستخبارية من أن هذا التوقف تهديد "غادر" يلحق ضررا بالأمن القومي ولا سيما مع احتمال توقف العاملين عن العمل فترة أطول.

وقال مدير وكالة الأمن القومي جيمس كلابر إن إغلاق المؤسسات الحكومية سيؤثر على "قدرتها الكونية لدعم الجيش والدبلوماسية وشؤون السياسات الخارجية".

ومن جانبه، دعا رئيس أركان الجيش راي أودينرنو إلى التعجيل في إيجاد حل سريع للخلاف بشأن التمويل الذي تسبب في وقف أنشطة للحكومة الأميركية، مؤكدا أن ذلك سيضر بشدة بالعمليات اليومية للجيش.

وأشار إلى أن هذه الأزمة من شأنها أن ترغم الجيش على تقليص التدريب والسفر والتركيز على المهام الضرورية للعمليات الجارية.

وقال لرويترز، في مقابلة عبر الهاتف من ألمانيا حيث يشارك بمؤتمر "كلما طال أمده زاد الوضع سوءا، كل يوم يمر نخسر قوى بشرية وقدرات، لذا أرى أن من المهم حل هذا" ولكنه أكد أن دفع رواتب العسكريين سيستمر ولن يتأثر. 

وبسبب إغلاق جزئي للمؤسسات الحكومية الأميركية، ألغى أوباما زيارة إلى ماليزيا والفلبين، من جولته في أربع دول آسيوية، بينما لا يزال مصير بقية الجولة مجهولا.

المصدر : وكالات

التعليقات