منطقة القوقاز تشهد أحيانا هجمات يشنها مسلحون ضد القوات الروسية والمسؤولين المحليين (رويترز-أرشيف)

قتل شخصان اليوم الجمعة بانفجار عبوة داخل باحة مسجد في جمهورية قباردينو بلقاريا القريبة من الشيشان بمنطقة شمال القوقاز الروسية التي تحارب فيها موسكو مسلحين إسلاميين.

وقالت الشرطة المحلية -في بيان أصدرته- إن "عبوة لم تعرف طبيعتها انفجرت في باحة مسجد قرية دوغولوبغاي حيث عثر على أشلاء" في حين أفاد الفرع المحلي للجنة التحقيق بمقتل شخصين ربما يكونان هما من نفذ الانفجار الذي أحدث حفرة بعمق متر، وحطم زجاج منازل مجاورة.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن مصادر بقوات الأمن قولهم إن المعلومات الأولية تشير إلى أن قتيليْ الانفجار هما اللذان وضعا العبوة، وإن الأشلاء عثر عليها قرب بندقية كلاشنيكوف سرقت من نقطة تفتيش لشرطة المرور.

ووقع الانفجار قرب مدينة باكسان التي شهدت هجوما في يوليو/تموز 2010 استهدف محطة لتوليد الكهرباء حين قام مهاجمون بقتل شرطييْن وتفجير مولداتها.

يُشار إلى أن منطقة شمال القوقاز الروسية -التي تقطنها أغلبية مسلمة وتضم الجمهوريات المضطربة: الشيشان وداغستان وأنغوشيا وقباردينو بلقاريا- تشهد بين الحين والآخر هجمات يشنها مسلحون إسلاميون ضد الشرطة والقوات الروسية الاتحادية والمسؤولين المحليين.

وتسعى قوات الأمن الروسية إلى إخماد الاضطرابات في هذه المنطقة المجاورة للمكان الذي تعتزم السلطات الروسية أن تقيم فيه دورة الألعاب الأولمبية الشتوية عام 2014.

المصدر : وكالات