مزيد من القتلى بزلزال الفلبين
آخر تحديث: 2013/10/16 الساعة 06:30 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/10/16 الساعة 06:30 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/12 هـ

مزيد من القتلى بزلزال الفلبين

الزلزال خلف دمارا كبيرا في المناطق التي ضربها (وكالة الأنباء الأوروبية)
ارتفع عدد قتلى الزلزال القوي الذي ضرب الفلبين صباح أمس إلى 110, وتوقعت السلطات اكتشاف المزيد من القتلى لأن عمليات الإنقاذ لا تزال مستمرة. كما أدى الزلزال -الذي هز إحدى المناطق السياحية- إلى تدمير كنائس تاريخية وحصول حوادث تدافع كثيرة.

وأعلنت الوكالة الوطنية للكوارث الطبيعية أن القتلى توزعوا بين جزيرة بوهول قرب مركز الزلزال الذي بلغت قوته 7.1 درجات على مقياس ريختر، وجزيرتي سيبو وسيكيوجور المجاورتين.

وقالت السلطات إن الحصيلة يمكن أن ترتفع أكثر، لأنها تحاول الوصول إلى المناطق الأكثر تضررا في بوهول حيث انقطعت الكهرباء وأغلقت طرقات. لكنها أشارت إلى أن الزلزال وقع يوم عطلة وطنية، مما يعني أن عدد الأشخاص كان أقل من المعتاد بالكثير من المباني الكبرى التي تعرضت لأضرار.

مركز الزلزال
ووقع الزلزال أمس عند الساعة 08:12 صباحا (00:12 بتوقيت غرينتش) وحدد مركزه على بعد خمسة كيلومترات شرق باليليهان بمنطقة بوهول، وعلى بعد 329 كيلومترا من العاصمة مانيلا، وعلى عمق عشرين كيلومترا، كما أعلن المعهد الجيوفيزيائي الأميركي.
 
وتلت الزلزال عدة هزات ارتدادية, ولم يطلق مركز التحذير من أمواج المد البحري (تسونامي) بالمحيط الهادئ أي إنذار.

وسيبو هي إحدى المدن الأكثر اكتظاظا بالسكان، وتقع على بعد ستين كيلومترا من باليليهان على الجانب الآخر، وتعد هي وبوهول من الوجهات السياحية الأكثر شعبية بالفلبين بفضل الشواطئ والمرتفعات.

مركز التحذير من أمواج المد البحري (تسونامي) بالمحيط الهادئ لم يطلق أي إنذار

وانهارت أربعة جسور وتشققت طرق، وأعلن أنها أصبحت غير صالحة للاستخدام جراء الانهيارات الأرضية، مما دفع السلطات إلى إعلان حالة الطوارئ.

وأجلي مرضى من مستشفى كبير في سيبو اشتعلت النيران بأحد طوابقه كما أفادت وسائل الإعلام المحلية, وانهارت كنيسة تعود إلى القرن الـ16 عند مطلع حقبة الاستعمار الإسباني.

صعوبة الاتصالات
وأعلن مدير مكتب إدارة الكوارث في سيبو نيل سانشيز أن الاتصالات صعبة، بينما قال رئيس البلاد بينينو أكينو إنه سيزور المناطق المتأثرة بالزلزال اليوم الأربعاء، مشيرا في حديث للصحفيين إلى أن كثيرا من المباني هناك قديمة.

وغالبا تشهد الفلبين زلازل وبراكين، وقد قتل أكثر من مائة شخص في فبراير/شباط الماضي حين دك زلزال جزيرة نيغروس على بعد حوالي مائة كلم من مركز زلزال اليوم.

وشهدت الفلبين أسوأ كوارثها الطبيعية عام 1976 حين تسبب زلزال بقوة 7.9 درجات في تسونامي بخليج مورو بجزيرة مينداناو جنوب البلاد، وقتل ما بين 5000 و8000 شخص آنذاك، وفق التقديرات الرسمية.

المصدر : وكالات