هزّ زلزال بقوة 7.1 درجات على مقياس ريختر مساء اليوم الأربعاء بالتوقيت المحلي، المنطقة الواقعة قبالة سواحل بابوا غينيا الجديدة، وفقا لما أعلنه المعهد الجيوفيزيائي الأميركي، ولم يصدر أي تحذير من حصول موجات مد بحري (تسونامي).

وحدد مركز الزلزال -الذي ضرب المنطقة في الساعة 20:31 (10:31 بتوقيت غرينتش)- على بعد 64 كيلومترا جنوب مدينة بانغونا شرقي البلاد، وذلك على عمق 58 كيلومترا. وأعلن مركز التحذير من التسونامي هناك في بيان أن لا أخطار من حصول موجات مد بحري.

وقال مصدر من مركز إدارة الكوارث في بابوا غينيا الجديدة لوكالة أسوشيتد برس إنه لم ترد أي معلومات بشأن وقوع قتلى أو إصابات أو خسائر مادية، وأوضح أن الزلزال لم يتم الشعور به في العاصمة بورت موريسبي.

والزلازل بهذه القوة مألوفة في بابوا غينيا الجديدة الواقعة على حزام النار في المحيط الهادي، وهي منطقة تكثر فيها الأنشطة الزلزالية بسبب احتكاك الصفائح التكتونية.

وفي 1998، أسفر زلزال بقوة سبع درجات على مقياس ريختر تبعه تسونامي هائل عن ألفي قتيل قرب إيتابي على الساحل الشمالي الغربي للبلاد.

ووفقا للمعهد الجيوفيزيائي الأميركي فإن 22 زلزالا تجاوزت قوته 7.5 درجات على مقياس ريختر ضرب بابوا غينيا الجديدة منذ العام 1900.

المصدر : وكالات