إيطاليا كثفت دورياتها في البحر المتوسط حيث نشرت مزيدا من السفن (الفرنسية)
أعلن خفر السواحل الإيطالي أنه أنقذ 108 مهاجرين غير شرعيين اليوم تعرض قاربهم لصعوبات قبالة مضيق صقلية بجنوب البلاد وذلك بعد سلسلة من حوادث غرق وقعت الأيام الماضية قتل فيها مئات من الأشخاص معظمهم أفارقة.

ونقلت وكالة أنباء (آكي) الإيطالية عن خفر السواحل أن غالبية هؤلاء المهاجرين الذين تم إنقاذهم ونقلهم إلى ميناء "بوزالو" بجنوب شرق جزيرة صقلية، من الجنسية الصومالية، إضافة إلى غانيين وسنغاليين.

وكانت إيطاليا قد أعلنت الثلاثاء بدء مهمة عسكرية إنسانية في البحر الأبيض المتوسط لمحاولة تجنب غرق المهاجرين الذين يعبرون المتوسط للوصول إلى أوروبا عبر السواحل الإيطالية الجنوبية، وذلك بعد موت المئات غرقا خلال الأيام الماضية، علما بأن خفر السواحل أعلن أمس أنه أنقذ 290 مهاجرا غير شرعي قبالة سواحل لامبيدوزا الإيطالية.

يذكر أن بيانات لوزارة الداخلية الإيطالية أوضحت أنه وصل إلى البلاد بحرا خلال العام الحالي أكثر من 35000 مهاجر غير شرعي، بينهم نحو عشرة آلاف سوري، نال 73% منهم حق اللجوء الإنساني بموجب اتفاقية جنيف لعام 1977.

وتأتي هذه العملية اليوم بعد مرور 13 يوما على حادثة غرق مركب لمهاجرين من الصومال وإريتريا قبالة جزيرة "لامبيدوزا" التي أدت إلى مقتل 311 شخصا وفقدان العشرات.

وفي مواجهة موجة تهريب المهاجرين المتصاعدة, أعلنت إيطاليا الاثنين أنها كثفت دورياتها في البحر المتوسط حيث نشرت مزيدا من السفن وطائرات الاستطلاع.

وتأتي التعزيزات الإيطالية في المتوسط تمهيدا لعملية أوسع يستعد الاتحاد الأوروبي لتنفيذها. ووصل في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام إلى إيطاليا نحو ثلاثين ألف مهاجر بصفة غير قانونية, وهو أربعة أضعاف ما وصل إليها العام الماضي.

المصدر : وكالات