ثلاثون ألف مهاجر غير قانوني وصلوا إلى إيطاليا هذا العام (الفرنسية)

قالت إيطاليا إن سفنها أنقذت خلال ساعات مئات المهاجرين غير الشرعيين على مقربة من سواحلها، بعد سلسلة من حوادث غرق قتل فيها مئات معظمهم أفارقة, وهو ما دفع السلطات الإيطالية إلى نشر تعزيزات بحرية في المتوسط.

وأعنلت البحرية الإيطالية أنها أنقذت 210 مهاجرين على متن قارب على مسافة 45 ميلا بحريا من جزيرة لامبيدوزا التي باتت الوجهة الأولى للمهاجرين غير الشرعيين الذين يحاولون بلوغ الأراضي الإيطالية.

كما تم إنقاذ 80 آخرين كانوا أيضا على متن قارب على مسافة ستين ميلا بحريا من الجزيرة. وقالت وكالة الأنباء الإيطالية إن من جرى إنقاذهم نُقلوا إلى بوزالو في جنوب شرق جزيرة صقلية.

وبشكل متزامن تقريبا, أنقذ خفر السواحل الإيطالي 73 سوريا كانوا يحاولون بدورهم الوصول إلى إيطاليا، لكن قاربهم توقف عن السير بعد نفاد الوقود منه.

ووفقا لوكالة الأنباء الإيطالية أيضا, عثر خفر السواحل على ستة تونسيين كانوا على متن قارب صغير على بعد 35 ميلا بحريا جنوب غرب مارسالا بغرب صقلية.

وتأتي عمليات الإنقاذ التي قامت بها البحرية الإيطالية بعد حوادث غرق متلاحقة أودت بحياة 400 مهاجر غير شرعي من إريتريا والصومال وسوريا منذ بداية هذا الشهر.

يشار إلى أن معظم القوارب باتت تنطلق من ليبيا حيث يوجد عشرات الآلاف من الأفارقة الذين دخلوا البلاد بصورة غير قانونية, ويريدون الوصول إلى دول أوروبية. وقالت البحرية الإيطالية إنها ضبطت اليوم سفينة صيد مصرية شاركت -على ما يبدو- في نقل مهاجرين إلى كالابريا بصقلية, واعتقلت 17 من أفراد طاقمها.

وفي مواجهة موجة تهريب المهاجرين المتصاعدة, أعلنت إيطاليا أمس أنها كثفت دورياتها في البحر المتوسط حيث نشرت مزيدا من السفن وطائرات الاستطلاع.

وتأتي التعزيزات الإيطالية في المتوسط تمهيدا لعملية أوسع يستعد الاتحاد الأوروبي لتنفيذها. ووصل في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام إلى إيطاليا نحو ثلاين ألف مهاجر بصفة غير قانونية, أي أربعة أضعاف ما كان عليه العام الماضي.

المصدر : وكالات