اختتام اليوم الأول لمفاوضات نووي إيران
آخر تحديث: 2013/10/16 الساعة 01:01 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/10/16 الساعة 01:01 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/11 هـ

اختتام اليوم الأول لمفاوضات نووي إيران

طهران قالت إنها قدمت لمجموعة 5+1 مقترحا "عقلانيا" لإنهاء النزاع حول برنامجها النووي (الفرنسية)

اختتم اليوم الأول من المحادثات النووية بين إيران ودول مجموعة 5+1 في جنيف وسط ترحيب غربي بالمقترح الذي قدمته إيران لحل النزاع بشأن برنامجها النووي، ووصفت طهران أجواء المحادثات بـ"الجيدة والإيجابية"، كما عقد الوفد الأميركي في المفاوضات اجتماعا وصف بالمفيد مع الوفد الإيراني.

وذكر المتحدث باسم المفوضية العليا للعلاقات الخارجية بـالاتحاد الأوروبي مايكل مان الثلاثاء أنه لأول مرة جرت مناقشات تقنية مفصلة جدا بين إيران ومجموعة الدول "5+1" حول برنامج طهران النووي.

وصرح مان بأن دول المجموعة ما زالت بحاجة لسماع تفاصيل إضافية حول المقترح الذي تقدم به الوفد الإيراني لحل الملف النووي، وستستمر المباحثات بين الطرفين الأربعاء، وأضاف "لا يزال ينبغي بذل جهود هائلة، لدينا قدر معين من المعلومات من الجانب الإيراني ونأمل في الحصول على مزيد من التفاصيل منهم غدا (الأربعاء)".

وتضم مجموعة "5+1" الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، وهى بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة والصين وروسيا، إضافة إلى ألمانيا.

وكانت طهران قالت إنها تقدمت بمقترح "عقلاني" يرمي لإحداث اختراق في نزاع دولي استمر لعقد من الزمن حول أنشطتها النووية، وأضاف عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني أن مقترح بلاده لا يتضمن السماح بإجراء زيارات تفتيشية مفاجئة للمنشآت النووية الإيرانية، وقد اتفق الطرفان المتفاوضان على إبقاء فحوى المقترح طي الكتمان.

عراقجي: مقترح إيران لا يتضمن إجراء زيارات تفتيش مفاجئة لمنشآتها (الفرنسية)

تفاصيل شحيحة
وكانت الخارجية الإيرانية قد كشفت في وقت سابق أن الوفد المفاوض يحمل معه مشروعا مكتوبا للحل يتضمن ثلاث مراحل بخطوات واضحة وسقف زمني محدد.

ووفقا لوكالة الصحافة الفرنسية فإن المؤشرات القليلة جدا التي صدرت عن الإيرانيين ألمحت إلى أن الهدف هو التوصل إلى اتفاق في أقل من سنة، مع مرحلة أولى قدرها شهر أو شهران.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أن رد الفعل الأولي للقوى العالمية على المقترح "جيد"، مضيفا أن التفاصيل ستناقش في وقت لاحق وأن الأجواء في المحادثات "إيجابية".

ونقلت وكالة الطلبة للأنباء الإيرانية عن عراقجي قوله إن أي اتفاق نهائي يجب أن يلغي كل العقوبات على إيران ويسمح لها بمواصلة تخصيب اليورانيوم، مؤكدا أن فتوى دينية للمرشد الأعلى للجمهورية علي خامنئي تحرم الأسلحة النووية يجب أن "تستغل كأهم خطوة لبناء الثقة".

من جانب آخر، قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأميركية إن ويندي شيرمان وكيلة الوزارة -وهي ثالث أكبر مسؤول بها- ومسؤولين آخرين التقوا لمدة ساعة مع عراقجي وأعضاء آخرين بالوفد الإيراني، وأضاف المسؤول الكبير أن النقاش كان مفيدا، غير أن البيت الأبيض حذر من توقع نتائج سريعة للمحادثات الدولية بخصوص برنامج إيران النووي، وقال إن المناقشات معقدة وفنية وإن الضغوط الاقتصادية على طهران ستظل قائمة.

تحذير إسرائيل
في المقابل حثت إسرائيل القوى العالمية الثلاثاء على رفض أي اتفاق جزئي مع إيران في جنيف، وذكر المجلس الوزاري الأمني الإسرائيلي بقيادة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن عقد مثل هذا الاتفاق "يمكن أن يخفق في تحقيق التفكيك الكامل للبرنامج النووي العسكري الإيراني".

وكانت مجموعة "5+1" قد عرضت تخفيف العقوبات مقابل قيود تضعها إيران على برنامج تخصيب اليورانيوم وزيادة الشفافية حول برامجها النووية.

المصدر : وكالات

التعليقات