الفلبين تجمع مخلفات إعصار وتستعد لآخر
آخر تحديث: 2013/10/13 الساعة 16:51 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/10/13 الساعة 16:51 (مكة المكرمة) الموافق 1434/12/9 هـ

الفلبين تجمع مخلفات إعصار وتستعد لآخر

إعصار ناري تسبب في تشريد نحو أربعين ألف شخص (الفرنسية)
تستعد الفلبين اليوم الأحد لإعصار جديد، بعد أن بدأ الآلاف من الأشخاص المتضررين جراء إعصار "ناري" في عمليات تنظيف ضخمة.

وقالت الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث إن "ناري" خلف 13 قتيلا وشرد ما يربو على أربعين ألف شخص في جزيرة لوزون الرئيسية بشمال البلاد.

ويتوقع أن يدخل إعصار جديد، محمل برياح مصاحبة سرعتها 220 كيلومترا في الساعة إلى الفلبين غدا الاثنين.

وقال مكتب الأرصاد الجوية إن الإعصار "ويفا" لا يتوقع أن يحط على اليابسة في الفلبين، إلا أنه سيحمل مزيدا من الأمطار على المناطق الشمالية والشرقية من البلاد.

ويشارك عمال الإنقاذ إلى جانب الجنود والمواطنين في عمليات التنظيف الضخمة للتخلص من آثار إعصار ناري، وإعادة فتح الطرق التي قطعت بفعل تساقط الأشجار وأعمدة الكهرباء.

وأعرب أكثر من مئتي ألف شخص تضرروا جراء "ناري" عن قلقهم إزاء  تأثير "ويفا" في ظل تنظيفهم لمنازلهم وبلداتهم. وقالت جيمالين كابونتال (40 عاما)، وهي أم لخمسة أطفال، "الفيضانات جرفت كثيرا من أمتعتنا وتضرر منزلنا... أنا قلقة مما سيحدث إذا ضربنا إعصار جديد".

وتسبب "ناري" في فيضانات واسعة النطاق وانهيارات أرضية وحرمان مليوني شخص من التيار الكهربائي، خلال مروره فوق جزيرة لوزون. وذكرت الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث أن الإعصار دمر ما يربو على 16500 منزل.

لكن الإعصار لم يصل إلى العاصمة مانيلا حيث حذرت السلطات من خطر الفيضانات في المدينة التي تقطن بها أكثر من 12 مليون نسمة.

وأدى إعصار ناري إلى إلغاء زيارة مبرمجة لوزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى مانيلا، وقال كيري إن قرار الإلغاء اتخذ بناء على "تقدير طيارينا وشركات الطيران" بسبب الإعصار.

المصدر : وكالات

التعليقات